الإصلاح يرحب بتشكيل مجلس القيادة الرئاسي ويدعو للعمل بروح الفريق الواحد لمواجهة الانقلاب واستعادة الدولة

الإصلاح يرحب بتشكيل مجلس القيادة الرئاسي ويدعو للعمل بروح الفريق الواحد لمواجهة الانقلاب واستعادة الدولة

رحب التجمع اليمني للإصلاح، بتشكيل مجلس القيادة الرئاسي التوافقي، معبرا عن امله أن يكون مدخلاً لتوحيد الجهود العسكرية والأمنية والسياسية بما يؤدي إلى استعادة أمن واستقرار اليمن وينعكس إيجابا على حياة المواطنين

وقال الإصلاح في بيان، " يرى التجمع اليمني للإصلاح أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي يحتم على جميع  القوى والمكونات الاصطفاف والتعاون  وتوحيد الجهود لبدء صفحة جديدة تتلافى أي اخطاء وتقصير في المرحلة الماضية.

ودعا الإصلاح مجلس القيادة الرئاسي إلى العمل بروح الفريق الواحد لمواجهة الانقلاب واستعادة الدولة ودعم الجيش الوطني وتوحيد الاجهزة والقوى الأمنية والعودة الفورية إلى العاصمة المؤقتة عدن لمباشرة أعمالهم وتمكين مؤسسات الدولة من مباشرة صلاحياتها ومهامها الدستورية والقانونية في الحفاظ على الجمهورية  وسلامة ووحدة اراضيها.

وتقدم الاصلاح بالشكر لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وفي مقدمتهم الاشقاء في المملكة العربية السعودية لرعاية المشاورات اليمنية وتقديم الوديعة المالية، داعيا الاشقاء في قيادة المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة لبذل مزيد من الجهود في سبيل دعم المؤسسات لمواجهة ماتعانيه اليمن من أوضاع مأساوية.

وثمن التجمع اليمني للإصلاح الجهود التي بذلها الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي والفريق  علي محسن الأحمر في تحمل المسؤولية في ظروف صعبه وشاقة ودورهما الوطني في نقل الصلاحيات لمجلس قيادة توافقي.

نص البيان:

يرحب التجمع اليمني للإصلاح بتشكيل مجلس القيادة الرئاسي التوافقي الذي نأمل أن يكون مدخلاً لتوحيد الجهود العسكرية والأمنية والسياسية بما يؤدي إلى استعادة أمن واستقرار اليمن وينعكس إيجابا على حياة المواطنين


ويرى التجمع اليمني للإصلاح أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي يحتم على جميع القوى والمكونات الاصطفاف والتعاون وتوحيد الجهود لبدء صفحة جديدة تتلافى أي اخطاء وتقصير في المرحلة الماضية.


 ويدعو الإصلاح مجلس القيادة الرئاسي إلى العمل بروح الفريق الواحد لمواجهة الانقلاب واستعادة الدولة ودعم الجيش الوطني وتوحيد الاجهزة والقوى الأمنية والعودة الفورية إلى العاصمة المؤقتة عدن لمباشرة أعمالهم وتمكين مؤسسات الدولة من مباشرة صلاحياتها ومهامها الدستورية والقانونية في الحفاظ على الجمهورية وسلامة ووحدة اراضيها


واذ يتقدم الاصلاح بالشكر لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وفي مقدمتهم الاشقاء في المملكة العربية السعودية لرعاية المشاورات اليمنية وتقديم الوديعة المالية فإننا ندعو الاشقاء في قيادة المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة لبذل مزيد من الجهود في سبيل دعم المؤسسات لمواجهة ماتعانيه اليمن من أوضاع مأساوية


كما يثمن التجمع اليمني للاصلاح الجهود التي بذلها الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي والفريق علي محسن الأحمر في تحمل المسؤولية في ظروف صعبه وشاقة ودورهما الوطني في نقل الصلاحيات لمجلس قيادة توافقي.


والله من وراء القصد وهو الهادي إلى سواء السبيل.

التجمع اليمني للإصلاح 

الخميس 6 رمضان 1443 هـ  7 / أبريل / 2022م

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى