وزير الخارجية:مشاورات الرياض خطوة هامة لتوحيد الصف اليمني لإنهاء الحرب

وزير الخارجية:مشاورات الرياض خطوة هامة لتوحيد الصف اليمني  لإنهاء الحرب

بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك، اليوم الخميس، مع مبعوث الولايات المتحدة الأمريكية الخاص إلى اليمن تيم ليندر كينغ، مستجدات العملية السياسية وجهود إحلال السلام في اليمن.

وتطرق بن مبارك إلى المشاورات اليمنية – اليمنية المنعقدة حالياً في الرياض.. مؤكدا أنها تعد خطوة هامة ستعمل على تقريب وتوحيد الصف اليمني بكافة مكوناته وأطيافه للعمل بما يحقق إنهاء الحرب التي شنتها المليشيات الحوثية ضد كافة أبناء الشعب اليمني.

مشيداً بالأجواء الإيجابية والتفاعل المسؤول من قبل كافة المشاركين في المشاورات، معرباً عن أمله بالخروج بنتائج إيجابية من هذه المشاورات وبما يخدم إحلال السلام وتحقيق الاستقرار في اليمن.

كما استعرض الجهود التي تبذلها الحكومة في سبيل مواجهة التحديات الاقتصادية خاصة في ظل المتغيرات على الصعيد العالمي وما اضافته من أعباء جديدة على أسعار الغذاء والطاقة.

مؤكداً على استمرار الحكومة في تنفيذ الإصلاحات المالية والنقدية الهادفة لتحقيق الاستقرار الاقتصادي، مشدداً على أهمية استمرار الدعم الإقليمي والدولي للحكومة في هذا الجانب باعتباره أهم العوامل التي ستساهم في التخفيف من المعاناة الإنسانية التي تسببت بها حرب المليشيات الحوثية في اليمن.

من جانبه أعرب مبعوث الولايات المتحدة عن سعادته بانطلاق المشاورات اليمنية في الرياض ودعم بلاده للجهود الرامية للوصول لحل سياسي في اليمن.

كما شدد على أهمية دعم الاقتصاد اليمني وجهود الحكومة في تحقيق الإصلاحات الاقتصادية والمالية مؤكداً الاستمرار بتقديم المساعدات الإنسانية لليمن، مجدداً دعم بلاده للحكومة الشرعية ولوحدة واستقرار وأمن اليمن.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى