معوضة: قحطان رجل الحوار والسياسة وموقف الأمم المتحدة إزاء المختطفين مستغرب

معوضة: قحطان رجل الحوار والسياسة وموقف الأمم المتحدة إزاء المختطفين مستغرب

عبّر عضو مجلس النواب، الشيخ عبد الوهاب معوضة، عن أسفه لمرور سبع سنوات ولا يزال المناضل محمد قحطان، عضو الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح، في سجون المليشيا الحوثية.

وقال معوضة، القيادي في المؤتمر الشعبي العام، لـ"الإصلاح نت"، إن استثناء رجل الحوار والسياسي المخضرم محمد قحطان من عمليات تبادل إطلاق المختطفين والأسرى التي تمت خلال الأعوام الماضية وعدم السماح له بالتواصل مع أسرته أمر غير مقبول.

وطالب الأمم المتحدة والجهات التي تعمل على عمليات تبادل المختطفين والأسرى بسرعة إطلاق سراحه، وذلك في الذكرى السابعة لاختطافه من قبل مليشيا الحوثي.

وأكد أنه ليس هناك ما يبرر استمرار اختطاف قحطان الشخصية السياسية، التي لا تمتلك سلاحاً إلا الكلمة والقلم.

وحول ما نص عليه القرار الدولي في 2015 الذي طالب بسرعة إطلاق سراح قحطان، قال معوضة إن مليشيا الحوثي لا تحترم أي قرارات دولية.

وأضاف: "بعض القرارات الدولية التي تأتي لصالحهم يعملون على استغلاها بينما يرفضون أي قرارات ملزمة لهم".

وأشار إلى أن قيادات المليشيا الحوثية تتحدث بوقاحة وعلى القنوات أنها تضع قرارات الأمم المتحدة تحت الأقدام، موضحاً أن هذا سلوك عصابة.

واتهم الأمم المتحدة بالكيل بمكيالين في تعاملها مع الشرعية ومليشيا الحوثي.

وقال معوضة إن الأمم المتحدة تشهر سلاحها في وجه الشرعية، لكنها تتعامل بتواطؤ مع مليشيات الحوثي، بشأن تطبيق القرارات.

وعبّر عن استغرابه لما يدور حول عملية تبادل الأسرى والمختطفين المرتقبة تحت إشراف الأمم المتحدة، والتي يجري الحديث عن أن محمد قحطان ليس ضمنها.

واستنكر الحديث عن إطلاق 800 في سجون مليشيا الحوثي أغلبهم مختطفون من منازلهم ومقار أعمالهم ومن الشوارع، مقابل 1400 أسير من مقاتلي مليشيا الحوثي تم أسرهم في جبهات القتال.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى