الصراري ينتقد الموقف الدولي المتخاذل تجاه المناضل محمد قحطان وكافة المختطفين

الصراري ينتقد الموقف الدولي المتخاذل تجاه المناضل محمد قحطان وكافة المختطفين

أكد عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني علي الصراري، أن سبب اعتقال مليشيا الحوثي للمناضل محمد قحطان عضو الهيئة العليا للإصلاح، هو إخلاصه وصدقه وحبه لليمن، وأنه كان يحمل مشروعاً وطنياً جامعاً لكل اليمنيين.

وأوضح الصراري -في تصريح خاص لـ"الإصلاح نت"- أن المناضل قحطان كان ضد العنف ومبشراً بالسلم الأهلي والوطني، ويدعو اليمنيين من مختلف الاتجاهات والمشارب إلى التعايش والتفاعل والعمل المشترك ونبذ الانقسامات والعمل من أجل بناء اليمن بيت كل اليمنيين.

وتوقع الصراري أن مليشيا الحوثي ستتعنت في قضية إطلاق قحطان وتقرير مصيره، لأنهم يخشون من ظهور هذا الصوت مرة أخرى مجلجلاً ليقض مضاجع الظلمة والتافهين الذين يريدون اليوم أن يقرروا مصير هذا البلد.

ولفت القيادي الاشتراكي إلى أن قحطان رجل السياسة والحوار الذي عرفته المحافل والساحات صاحب كلمة صادقة قوية مخلصة.

وأبدى حزنه في الذكرى السابعة لاختطاف المناضل قحطان، ووصفه بالقول "إنه أخي وصديقي ورفيق دربي رجل السياسة والحوار".

وقال عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني إن اليمنيين وجدوا في صوت قحطان قدرا كبيرا من المسؤولية والصدق.

وحول تقييمه لموقف الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إزاء قضية قحطان والمختطفين، أكد الصراري أنهم خذلوا محمد قحطان ورفاقه وأصدقاءه ومن يحرصون على الحوار، كما خذلوا القرار الأممي الذي اتخذه مجلس الأمن وألزم الحوثيين بالإفراج عن قحطان المعتقلين السياسيين كافة.

وأعرب عن أسفه لعدم تقديم الأمم المتحدة ومن خلال مبعوثيها وما تمارسه من اتصالات وتنقلات، أي جهد للإفراج عن المناضل محمد قحطان.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى