الغام بحرية وقوارب انتحارية لمليشيا الحوثي والمخلوع لتهديد خط الملاحة الدولي

الغام بحرية وقوارب انتحارية لمليشيا الحوثي والمخلوع لتهديد خط الملاحة الدولي

أوضحت صحيفة البيان الإماراتية أن إحباط مشروع ايران للسيطرة على اليمن وتحويله إلى مركز لزعزعة استقرار منطقة الخليج لجأت إيران وعبر وكلائها المحليين إلى الصواريخ الباليستية لمهاجمة الأراضي السعودية للتغطية على تلك الهزيمة، واستمرت في تهريب الأسلحة للانقلابيين، في تحدٍ واضح للقرارات الدولية.

وبعد تأكيدات الحكومة الشرعية والتحالف العربي أن طهران استمرت بخرق قرارات مجلس الأمن بشأن حظر توريد الأسلحة للانقلابيين وأرسلت شحنات متواصلة من الأسلحة والقذائف الصاروخية لم تكن بحوزة الجيش اليمني قبل الانقلاب والسيطرة على مخازنه.

وأكد قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط الجنرال جوزيف فوتيل، إن لدى المتمردين الحوثيين في اليمن قدرات عسكرية متطورة بمساعدة من إيران «تهدد» حرية الملاحة في مضيق باب المندب الاستراتيجي.

الجنرال فوتل أوضح أن الحوثيين «وعلى غرار مضيق هرمز، نشروا بدعم من إيران صواريخ للدفاع عن الساحل، ومنظومة رادارات، فضلاً عن ألغام وقوارب متفجرات تم جلبها من مضيق هرمز». وتابع أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الأميركي أن هذه القدرات «تهدد التجارة، والسفن، وعملياتنا العسكرية في المنطقة».

هذه التأكيدات الأميركية أتت بعد تأكيد قوات الجيش اليمني أن طهران استخدمت الجزر اليمنية النائية لاستمرار تهريب الأسلحة إلى الانقلابيين وأنها تمكنت خلال الفترة الماضية من تهريب صواريخ إيرانية الصنع وإرسال خبراء لمساعدة الانقلابيين على تحديث منظومة الصواريخ الباليستية القديمة والتي تم شراؤها أثناء الحقبة السوفيتية. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى