رئيس الجمهورية ونائبه ورئيس الوزراء يعزون في استشهاد اللواء ثابت جواس

رئيس الجمهورية ونائبه ورئيس الوزراء يعزون في استشهاد اللواء ثابت جواس

بعث الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة، اليوم، برقية عزاء ومواساة في استشهاد اللواء الركن ثابت مثنى ناجي جواس، قائد محور العند قائد اللواء 131 مشاه، الذي استشهد اليوم في عملية ارهابيه غادرة وجبانة طالته وعددا من مرافقيه.

وأشاد رئيس الجمهورية في البرقية التي بعثها لأسرته وذويه واقاربه وكافة آل ردفان، ومنتسبي المؤسسة العسكرية والوطن عامة بمناقب الشهيد جواس التي جسدها خلال مشوار حياته دفاعاً عن الثورة والجمهورية والمكتسبات الوطنية ومواجهة المليشيات الحوثية المدعومة ايرانياً في مختلف الجبهات والمواقع والتي جسد من خلالها شجاعته واخلاصه وتفانيه ودفاعه المستميت مع رفاقه الاحرار على الوطن من شرور العصابة الانقلابية.

واكد الرئيس، ان المواقف البطولية التي سطرها الشهيد جواس في ميادين العزة والكرامة ستظل حاضرة في ذاكرة ووجدان كافة زملاءه وابناء الشعب اليمني، وستظل سيرته العطرة ومواقفه الشجاعة فخر واعتزاز لكل ابناء القوات المسلحة.. وشعبنا اليمني.. مشيراً الى ان الشهيد جواس ورفاق دربه من الشهداء الابطال سطروا بدمائهم الزكية أعظم الملاحم البطولية فداء للعزة والكرامة ودفاعاً عن الوطن وامنه واستقراره وتخليصه من شرور العصابة الانقلابية الحوثية الايرانية المارقة.

وقال رئيس الجمهورية ان مثل هذه الاعمال الإرهابية، لن تزيدنا الا إصرارا على المضي قدما في استئصال شأفة الإرهاب بكل اوجهه واشكاله وتحقيق كامل الاهداف التي ضحى الشعب اليمني من اجلها واستعادة دولته وامنه واستقراره.

وعبر رئيس الجمهورية، عن خالص التعازي وصادق المواساة لأسرة الشهيد وزملاءه ورفاق دربه بهذا المصاب الاليم.. سائلاً الله ان يتغمده وكافة الشهداء بواسع رحمته وان يسكنهم فسيح جناته، ويلهم اهلهم وذويهم الصبر والسلوان.

كما بعث نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، اليوم، برقية عزاء ومواساة في استشهاد البطل اللواء الركن ثابت جواس قائد محور العند واللواء 131 مشاه، الذي ارتقت روحه الطاهرة إلى بارئها مع نجله وعدد من مرافقيه الأبطال، في عملية إرهابية غادرة وجبانة.

وأشاد نائب الرئيس في البرقية بمناقب الشهيد البطل ومسيرته العسكرية المشرّفة، باعتباره أحد الضباط الذين كانوا في صدارة الأبطال الشجعان الذين واجهوا مليشيات الحوثي الإرهابية الكهنوتية في وقت مبكر، وألحقوا بها الهزائم وجرعوها الويلات.

وأشار نائب الرئيس إلى شجاعة وإخلاص وتفاني الشهيد البطل وكفاءته العملية والقيادية والإدارية في مختلف المواقع العسكرية التي شغلها طوال مشوار حياته الحافلة بالإنجاز والتضحية في سبيل الوطن وحماية المكتسبات الوطنية.

وقال نائب الرئيس: "إن اللواء ثابت جواس عاش قائدا شجاعا ومخلصا لله وللوطن وللقيادة العسكرية، وكان مثالاً للانضباط وواحداً من خيرة ضباط القوات المسلحة، وبرحيلة خسر اليمن قائداً فذاً ومقاتلاً صنديد له صولات وجولات يحتذى بها في معركة الجمهورية والثورة ضد مليشيات الإرهاب والإنقلاب المدعومة من إيران".

وأكد نائب الرئيس بأن الشهيد اللواء جواس شكّل أحد أعمدة ورموز الجمهورية وواجه بصدق الميليشيات الامامية الحوثية الإيرانية الارهابية، وسيظل اسمه محفوراً في وجدان وضمير كل يمني جمهوري حر، كالمناضل القردعي وغيرهم من الثوار الأبطال الراسخين في الذاكرة اليمنية.

كما عبر نائب الرئيس عن تعازيه الحارة في استشهاد نجل اللواء جواس، ومرافقيه الأبطال، الذين استهدفتهم أيادي الغدر والخيانة والإرهاب، مشددا على ضرورة اضطلاع الأجهزة الأمنية بدورها في ضبط الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم الرادع.

وعبر نائب رئيس الجمهورية في ختام برقيته، عن أصدق التعازي والمواساة لأسرة الشهيد جواس ورفاقه الأبطال وزملائه في القوات المسلحة ومحور العند، سائلاً الله تعالى أن يمن عليهم بالرحمة والمغفرة وأن يسكنهم فسيح جناته، وأن يمن على المصابين والجرحى بالشفاء العاجل، ولا نامت أعين الجبناء.

ونعى رئيس مجلس الوزراء، الدكتور معين عبدالملك، ببالغ الحزن والأسى استشهاد البطل الجسور والقائد الشجاع اللواء الركن ثابت مثنى جواس، قائد محور العند قائد اللواء 131 مشاة، الذي استشهد في عملية إجرامية وارهابية غادرة في مدينة عدن، مع عدد من مرافقيه.

وأشاد رئيس الوزراء في بيان نعي باسمه ونيابة عن أعضاء الحكومة، بالدور البطولي المشهود للشهيد اللواء الركن ثابت جواس في مواجهة الانقلاب والمعارك التي قادها بكفاءة واقتدار وتصديه الشجاع متقدما الصفوف الأولى لمواجهة اعداء الثورة والجمهورية.. مؤكدا ان اليمن وشعبها خسر برحيله واحدا من قادته الأبطال ورموزه العسكرية البارزة التي تشهد لها ميادين الشرف والبطولة، وجبهات القتال في مواجهة مشاريع التمرد ومليشيا الحوثي ومشروعها الإيراني ابتداء من محافظة صعدة، والاسهام في قيادة معركة تحرير محافظة عدن وعدد من المحافظات الأخرى.

ولفت الدكتور معين عبدالملك، الى ان هذه الجريمة الإرهابية الآثمة وروح ودماء الشهيد البطل والقائد الهمام اللواء ثابت جواس دافعا إضافيا لمواصلة الدرب على طريق استكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانيا واستئصال شأفة الإرهاب.

ووجه، الأجهزة العسكرية والأمنية والجهات المعنية بسرعة التحقيق في هذه العملية الاجرامية والارهابية الغادرة وكشف ملابساتها للرأي العام.

وقدم رئيس الوزراء، خالص التعازي وصادق المواساة للقيادة السياسية والشعب اليمني والمؤسسة العسكرية واسرة وذوي الشهيد البطل ورفاق دربه، بهذا المصاب الجلل.. سائلا الله العلي القدير ان يعصم قلوب الجميع بالصبر والسلوان وأن يسكن الفقيد فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى