ترحيب أممي بمبادرة مجلس التعاون بشأن عقد مشاورات يمنية - يمنية في الرياض

ترحيب أممي بمبادرة مجلس التعاون بشأن عقد مشاورات يمنية - يمنية في الرياض

رحبت الأمم المتحدة، بمبادرة تقدم بها مجلس التعاون الخليجي تتعلق بإجراء مشاورات بين أطراف الصراع في اليمن في الأسابيع المقبلة دعما لجهود الأمم المتحدة.

وقال المتحدث الرسمي، ستيفان دوجاريك، للصحافيين: "تقدّر الأمم المتحدة جميع المبادرات للتوصل إلى تسوية سياسية تفاوضية شاملة للصراع في اليمن."، بحسب موقع اخبار الأمم المتحدة.

وكان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف، أعلن الخميس، أن المجلس سيستضيف مفاوضات يمنية - يمنية في الرياض هذا الشهر، مبيناً أن المشاورات ستناقش 6 محاور، بينها عسكرية وسياسية، وتهدف لفتح الممرات الإنسانية وتحقيق الاستقرار.

ومساء الجمعة رحبت رئاسة الجمهورية، بالدعوة وأشادت بالجهود المخلصة لدول الخليج العربي وتحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، مؤكدة دعمها ومساندتها لكافة تلك الجهود الرامية لاستعادة الأمن والاستقرار وتحقيق السلام في اليمن استنادا للثوابت الوطنية ووفقا للمرجعيات الثلاث.

كما دعت رئاسة الجمهورية، كافة المكونات اليمنية للمشاركة بفاعلية وإيجابية في المشاورات القادمة، وتضافر كافة الجهود لإخراج اليمن من أزمته وإنهاء معاناة أبناءه والشروع في بناء مستقبل أجياله. 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى