زلزال اليابان يعيد المخاوف بشأن المحطات النووية في البلاد

زلزال اليابان يعيد المخاوف بشأن المحطات النووية في البلاد

تسبب زلزال قوي ضرب شمال شرقي اليابان في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء، إلى إعادة إحياء المخاوف بشأن محطات الطاقة النووية في البلاد.

وقالت "رويترز"، إن زلزال اليابان الأخير وما مثله من خطر على المحطات النووية جاء بمثابة تحد لأولئك الذين دافعوا عن إعادة تشغيل المحطات النووية بعد كارثة فوكوشيما التي وقعت في عام 2011.

ولم يتم الإبلاغ عن أي وضع غير طبيعي في أي محطة نووية يابانية، رغم أن السلطات قالت في وقت سابق إن إنذار الحريق انطلق في مبنى توربين في محطة فوكوشيما دايتشي، والذي كان قد تعطل في زلزال وتسونامي 2011 حينما أصابت تلك الكارثة محطة فوكوشيما للطاقة النووية بالشلل وقتلت ما يقرب من 16 ألف شخص.

وفي الذكرى الحادية عشرة لكارثة فوكوشيما، في وقت سابق من هذا الشهر، حث بعض نواب الحزب الحاكم الحكومة على التعجيل بإعادة تشغيل محطات الطاقة النووية التي لا تزال مغلقة بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة، إلا أن الشعب لم يستعيد ثقته الكاملة بعد في المحطات النووية، ما يفرض تحديات على حملة رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا لإعادة تشغيل تلك المحطات المعطلة.

في سياق متصل، أظهر استطلاع سنوي أجرته صحيفة أساهي في فبراير/ شباط أن 47% من المشاركين يعارضون عودة عمل المفاعلات النووية اليابانية، بينما أيد ذلك 38% منهم.
 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى