نازحون في مأرب ينددون بالصمت الدولي تجاه جرائم مليشيا إيران الحوثية

نازحون في مأرب ينددون بالصمت الدولي تجاه جرائم مليشيا إيران الحوثية

نظم عدد من النازحين (غالبتيهم من الأطفال) وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء في إحدى مخيمات النزوح بمأرب للتنديد بالصمت الدولي تجاه جرائم مليشيا إيران الحوثية.

وفي الوقفة التي نظمت في مخيم السيما بمديرية الوادي طالب المحتجون بضرورة وضع حد لجرائم مليشيا الحوثي بحق المدنيين والنازحين بمأرب.

وقال بيان الوقفة "إن كثافة صواريخ ومسيّرات المليشيا الحوثية الإيرانية، التي استهدفت المناطق ومنازل السكان جنوب مأرب، منذ أشهر، أجبرت الأهالي على النزوح والتشرد إلى مخيمات تفتقر لأبسط مقومات الحياة، دون تدخل يُذكر للمنظمات الإغاثية".

 وأكد المحتجون أن مليشيا إيران الحوثية، تواصل استهداف النازحين في المخيم، وإلحاق الضرر بهم عبر الطائرات المفخخة والصواريخ الباليستية بشكل متواصل.

وأشار المحتجون إلى أن ما تعرضوا له من انتهاكات حوثية ترقى إلى جرائم حرب، ومطالبين المجتمع الدولي بالانتصاف لهم من مجرمي المليشيا الحوثية، وتصنيفها منظمة إرهابية.

ووجه المحتجون دعوة إلى المنظمات والجهات الحقوقية مساعدتهم بإيصال مأساتهم الإنسانية، إلى المحافل الدولية والعمل على إيقاف القصف الحوثي على مخيمهم، الذي يضم أكثر من 1800 أسرة، وكذا مخيمات النزوح الاخرى في المحافظة.

وتعرضت عدد من المخيمات في مأرب لقصف حوثي خلال الفترة الماضية، واستشهد وجرح عدد من المواطنين والنازحين جراء القصف الحوثي وبالألغام التي زرعت في الطرقات والمزارع.


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى