قيادات من إصلاح وادي حضرموت تشارك في افتتاح ديوانية حضرموت الثقافية

قيادات من إصلاح وادي حضرموت تشارك في افتتاح ديوانية حضرموت الثقافية

نظمت مرجعية قبائل حضرموت بمدينة سيئون أمسية شعرية تزامنا مع افتتاح "ديوانية حضرموت الثقافية" بحضور أمين إصلاح وادي حضرموت الدكتور حسن باسواد ونائب الشورى المحلية للإصلاح بمحافظة حضرموت المهندس محمد أبو بكر حسان.

وفي افتتاح الديوانية بمشاركة خمسة من ألمع نجوم الشعر بوادي حضرموت، أشار رئيس المرجعية الشيخ عبد الله صالح الكثيري إلى أن هذه الديوانية تحمل الاسم الكبير والعزيز والخالد في قلوبنا "حضرموت الغالية" التي نعتز بها جميعا والكل مستعد للعطاء من أجلها.

ولفت إلى أن هذا التدشين اليوم يعتبر الخطوة الأولى لانطلاق العمل الثقافي بالمرجعية الهادفة إلى ترتيب لقاءات ثقافية شهرية عامة في إطار تنشيط المجال الثقافي.

 ونوه رئيس المرجعية بأن الديوانية ستعمل على مناقشة عدد من المواضيع والقضايا والمشكلات التي تهم أبناء حضرموت ووضع الحلول والمعالجات المناسبة لذلك، داعيا جميع الأدباء والمثقفين إلى المشاركة في الديوانية ورفدها بأطروحاتهم ومقترحاتهم بما يسهم في تحسين وتطوير الجانب الثقافي لدى المجتمع، مؤكدا أن المرجعية تحمل في أساس انطلاقتها الخدمة لكل حضرموت بما يناسب مكانتها، وأن أبوابها مفتوحة للجميع دون استثناء.

وطالب الشيخ الكثيري جميع الحضارم أفرادا وجماعات بالتماسك والتوحد لأجل حضرموت ونبذ كل أنواع الشتات والفرقة والجلوس على طاولة حوار واحدة للتفاهم فيما يخدم حضرموت وأهلها.

شارك في الأمسية الشعرية كلٌّ من الشعراء سالم علي ربيع وحسين باحارثة وخالد باحارثة وخليل باسيف ومحمد بازقامة، إضافة إلى مغني الدان عيسى الحدري والملقن محمد سالم علي.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى