رئيس الوزراء يؤكد على أهمية دعم عمل مؤسسات الدولة من أجل تحقيق التعافي والاستقرار

رئيس الوزراء يؤكد على أهمية دعم عمل مؤسسات الدولة من أجل تحقيق التعافي والاستقرار

شدد رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، على ضرورة دعم عمل مؤسسات الدولة على المستوى المركزي والمحلي من اجل تحقيق التعافي والاستقرار، والدور المعول على وقوف الاشقاء والأصدقاء مع الحكومة والشعب اليمني في هذا الجانب.

وأشار إلى أن اليمن لا يمكن ان تنتظر حتى إحلال السلام لإعادة تطبيع الأوضاع، وان الحكومة تبذل جهود استثنائية في العمل على تخفيف تبعات الحرب التي اشعلتها مليشيا الحوثي، وأدت الى نتائج كارثية عكسها التقرير الثالث من تقييم آثار النزاع في اليمن الذي أعده البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة.

جاء ذلك خلال مشاركة رئيس الوزراء، اليوم، في العاصمة السعودية الرياض، بفعالية تدشين التقرير الثالث والأخير من سلسلة تقارير آثار النزاع في اليمن، بعنوان "تقييم آثار النزاع في اليمن: مسارات التعافي"، بالشراكة بين البرنامج السعودي لتنمية واعمار اليمن والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة.

وعبر رئيس الوزراء عن سعادته لحضور هذا الفعالية لتدشين التقرير الثالث حول آثار النزاع في اليمن.. مقدما الشكر للبرنامج السعودي لتنمية واعمار اليمن على تنظيم هذه الفعالية وجهوده المستمرة في دعم اليمن، وكذا للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة على اعداد التقرير بالتعاون مع مركز فريدريك إس باردي للمستقبل الدولي، ومدرسة جوزيف كوريل للدراسات الدولية في جامعة دنفر.

من جانبها أوضحت الأمين العام المساعد للأمم المتحدة المدير المساعد لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، خالدة بوزار، ان التقرير الثالث حول تقييم آثار النزاع في اليمن، يشير الى ان التعافي في اليمن لازال ممكنا رغم التدهور، وما يتطلبه ذلك من ضرورة توقف الحرب وبشكل عاجل الان.. مؤكدة ان التقرير يقدم حلول وخارطة طريق للتعافي في اليمن ويعطي أملا في مستقبل أفضل.

واستعرض آل جابر مشاريع البرنامج السعودي لتنمية واعمار اليمن في عدد من القطاعات بالمحافظات اليمنية.. وقال " السعودية هي المانح الأكبر لليمن وذلك تأكيدا لما يجمع البلدين من روابط الاخوة ووشائج القربى بحكم الجوار الجغرافي ووحدة المصير المشترك".

وأكد السعي مع شركاء التنمية في اليمن بان يكون للحكومة اليمنية ومؤسساتها الدور الأكبر في تحقيق التعافي الاقتصادي والتنمية المستدامة.. موضحا ان ما نفذه البرنامج السعودي خلال الثلاث سنوات الماضية يتكامل مع ما ورد في التقرير حول تقييم آثار النزاع في اليمن.

وقال السفير السعودي، ان الامل لازال كبير في الوصول الى اتفاق سلام مستدام وقابل للتنفيذ لتحقيق مستقبل أفضل لليمن واليمنيين من خلال الحوار ونبذ العنف.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى