في اليوم العالمي للمرأة.. نساء الاصلاح بأمانة العاصمة يستعرضن الدور السياسي للمرأة اليمنية

في اليوم العالمي للمرأة.. نساء الاصلاح بأمانة العاصمة يستعرضن الدور السياسي للمرأة اليمنية

أقامت دائرة المرأة بالتجمع اليمني للإصلاح في أمانة العاصمة، صباح اليوم الثلاثاء، في مدينة مارب، ندوة سياسية تزامنا مع اليوم العالمي للمرأة، الـ8 من مارس.

وشارك في الندوة التي جاءت تحت عنوان "الدور السياسي للمرأة اليمنية الطموح والتحديات" ممثلات عن الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني، وناشطات إصلاحيات.

وفي الندوة تحدثت القيادية في دائرة المرأة بالتجمع اليمني للإصلاح، وردة مجور، مستعرضة في ورقتها "دور المرأة الإصلاحية في العمل السياسي" مشيرة إلى أت الاصلاح منح المرأة فرصة للحضور وتعزيز مشاركتها في العملية السياسية، وكذا تعزيز دورها داخل التنظيم وتبوأها لمناصب في أمانته العامة وتوسيع عضويتها في مجلس الشورى.

وأشارت في ورقتها إلى امتداد نضال المرأة الاصلاحية بمشاركتها في النقابات والاتحادات والتكتلات، طوال مراحل النضال السياسي في المعارضة والانتخابات التنافسية.

ونوهت مجور بالأدوار التي اضطلعت بها المرأة الإصلاحية في ثورة الشباب 11 فبراير، ومؤتمر الحوار الوطني حيث مثلت المرأة الاصلاحية 7% من أصل 15% هي حصة الحزب في مقاعد المؤتمر.

من جانبها القيادية في دائرة المرأة والناشطة المجتمعية أشواق عبدالرحمن تناولت دور المرأة في العملية السياسية خلال العقود الماضية، وفي ترسيخ المشاركة السياسية عبر الأنشطة السياسية والانتخابية.

ونوهت بالأدوار العظيمة التي تقوم بها المرأة الإصلاحية اليوم، في دعم المقاومة واسناد جبهة الجمهورية ضد الانقلاب الحوثي.

وتطرقت أشواق عبدالرحمن إلى معاناة المرأة في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية، وما تتعرض له النساء من قمع وسجن.

ونوهت بأدوار الناشطات في مجال حقوق الانسان، وتبنى رابطة أمهات المختطفين لهذه المهمة، مؤكدة على تمكين المرأة في الحكومة.

في حين سلطت المسئولة الثقافية في دائرة المرأة أنيسة صالح المسؤولة، الضوء على ما خلفه الانقلاب الحوثي من انتكاسة للعملية السياسية، وتردي الظروف الاقتصادية والتدهور المعيشي.

وشددت على أهمية إدراك المرأة لواجبتها وحقوقها السياسية، واحتواء الاحزاب للمرأة في صنع القرار والمشاركة السياسية.

وأوصت الندوة بالعمل على تعزيز الثقافة والرؤية السياسية الديمقراطية للمرأة، والحقوق والواجبات وفقاً للدستور؛ وترسيخ الخطاب الديني الوسطي والحكم الرشيد وتكافؤ الفرص بما من شأنه دعم الكوادر النسائية وتوفير مقومات الحياة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى