وزير الصحة يفتتح ورشة عمل للبرنامج الوطني لمكافحة الملاريا

وزير الصحة يفتتح ورشة عمل للبرنامج الوطني لمكافحة الملاريا

دعا وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم محمد بحيبح إلى تعزيز العمل التشاركي للقطاعات والجهات ذات العلاقة في مكافحة الأمراض المنقولة عبر البعوض الآخذة بالازدياد.

وقال الوزير بحيبح خلال افتتاحه بالعاصمة المؤقتة عدن اليوم ورشة عمل التنسيق القطاعي بين الوزارات المعنية لمكافحة أمراض النواقل التي نظمها البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا ومنظمة الصحة العالمية وبدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، إن مجابهة أمراض النواقل كالملاريا وحمى الضنك والشوجوجونيا تحتاج إلى تظافر الجهود للقطاعات الأخرى المؤازرة لعمل الوزارة.

وأشار إلى أهمية أحداث تفاعل مجتمعي مساند لوزارة الصحة في مجابهة أمراض النواقل وغيرها من الأمراض وزيادة الوعي بكيفية الوقاية منها، متمنيا زيادة التعاون القطاعي باعتبار المشكلة ذات جوانب متعددة واشراك منظمات المجتمع المدني للإسهام في مكافحة النواقل ورفع مستوى الوعي وخلق ثقافة مجتمعية إيجابية تجاه الحد من انتشار هذه الأمراض.

ولفت الدكتور بحيبح إلى أن البلاد تتلقى موجات هجرة كبيرة من دول الجوار الأفريقية مما يفاقم لدينا المشكلة والخوف في نقل سلالات جديده من هذه النواقل.

بدورهما أكدا مدير مكتب مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بعدن صالح الذيباني وخبيرة منظمة الصحة العالمية الدكتوره سميره الارياني، دعمهما لجهود وزارة الصحة في مكافحة الأمراض المنقولة عبر البعوض.

من جانبه استعرض مدير عام البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا الدكتور ياسر باهشم الحالة الوبائية في البلاد وجملة الإجراءات والتدابير التي اتخذتها الوزارة في سبيل الحد من هذه الأمراض التي باتت من الأمراض المستوطنة. 

هذا وقد تبنت الورشة التي شاركت فيها عدد من الوزارات والجهات ذات العلاقة  عدد من التدابير الهادفة إلى  الحد من انتشار الأمراض وكيفية توحيد الجهود لمكافحتها

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى