مُسن يسقط مغشياً عليه أثناء بحثه عن اسطوانة غاز بعدن والسكان ينددون باستمرار الأزمة

مُسن يسقط مغشياً عليه أثناء بحثه عن اسطوانة غاز بعدن والسكان ينددون باستمرار الأزمة

يعاني المواطنون في العاصمة عدن والمحافظات المجاورة مذُ أكثر من شهر من أزمة غاز منزلي غير مسبوقة ومعاناة تتمثل في طوابير طويلة طلبًا لأسطوانات غاز الطبخ.

وقال مواطنون لـ " الصحوة نت " إن الأوضاع التي وصلت إليها مدينة عدن أصبحت أكثر تعقيداً من أي وقت مضى بسبب تفاقم أزمة الغاز المنزلي خصوصاً بعد اغلاق السلطة المحلية لمحطات تعبية الغاز في المحافظة.

وأضاف المواطنون أن حِدة أزمة الوقود والغاز المنزلي تفاقمت خلال الآونة الأخيرة، بشكل غير مسبوق وسط تنصل السلطة المحلية والحكومة من مسؤولياتها تجاه المواطنين.

ودعا المواطنون السلطة المحلية والحكومة الى تحمل مسؤولياتها تجاه المواطنين وتوفير الخدمات الأساسية في مدينة عدن التي تعاني من انعدام أبسط مقومات الحياة الأساسية.

وتداول ناشطون صورة أثارت استياء الكثير من السياسيين والناشطين والحقوقيين واختزلت وضع معاناة المواطنين في الحصول على اسطوانات الغاز المنزلي بالعاصمة المؤقتة عدن حيث أظهرت الصورة رجل مُسِن سقط مغمياً عليه أمام محل بيع الغاز أثناء وقوفه في الطوابير من اجل الحصول على أسطوانة غاز للطبخ.

وبحسب المواطنين فإن هذه الأزمة جاءت عقب أيام من اتخاذ السلطة المحلية قراراً بإغلاق جميع محطات الغاز الصغيرة في المحافظة مشيرة الى انه يتوجب على المواطن الوقوف في طوابير طويله لأيام من أجل الحصول على مادة الغاز المنزلي.

وكان محافظ محافظة عدن، احمد حامد لملس قد أصدر خلال شهر ديسمبر من العام الماضي 2021 م تعميما يقضى بإغلاق جميع محطات بيع الغاز المنزلي الصغيرة (الترمبات) لكونها حسب السلطة المحلية تمثل البؤرة الرئيسية لبيع الغاز المدعوم في السوق السوداء، والتي وصل سعر الغاز فيها إلى ثلاثة أضعاف من سعره الرسمي.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى