الرئيس ونائبه يعزون بوفاة اللواء الركن عبدالله الصبيحي ويشيدون بتضحياته ودوره الأسطوري في تحرير عدن

الرئيس ونائبه يعزون بوفاة اللواء الركن عبدالله الصبيحي ويشيدون بتضحياته ودوره الأسطوري في تحرير عدن

بعث رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الاثنين، برقية عزاء ومواساة بوفاة قائد محور أبين قائد اللواء 39 حماية رئاسية اللواء الركن عبدالله أحمد الصبيحي، الذي وافاه الأجل بعد حياة حافلة بالتضحية والنضال والعطاء في سبيل خدمة الوطن.

وقال الرئيس في برقية العزاء التي بعثها لأسرة الفقيد وذويه ورفاقه " برحيل اللواء الركن عبدالله الصبيحي فقد الوطن أحد قادته ورجاله الأوفياء الذين وهبوا حياتهم وضحوا بالغالي والنفيس في مسيرة الدفاع عن الوطن ومكتسباته ونظامه الجمهوري".

ونوه بأدوار وبصمات فقيد الوطن منذ التحاقه بالمؤسسة العسكرية ومشاركاته بمعركة استعادة الدولة في ميادين الشرف والبطولة والكرامة ضد مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانيا، والتي تجسدت من خلال إسهاماته البارزة في معركة تحرير محافظة عدن ومحافظات أخرى من مليشيا الحوثي الارهابية.

وعبّر رئيس الجمهورية، عن أحر التعازي وأصدق المواساة لأسرة وذوي الفقيد ومنتسبي القوات المسلحة .. مبتهلا إلى الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم الجميع الصبر والسلوان.

كما بعث نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، برقية عزاء ومواساة في وفاة المناضل البطل اللواء الركن عبدالله أحمد الصبيحي قائد محور أبين قائد اللواء 39 حماية رئاسية، الذي انتقل إلى جوار ربه بعد معاناة مع المرض وحياة حافلة بالبطولة والنضال الوطني.

وأشاد نائب الرئيس في البرقية، بمناقب الفقيد البطل وأدواره الوطنية والنضالية، وتضحياته في المعارك ضد الانقلاب الكهنوتي الإيراني ودوره الاسطوري في معركة تحرير عدن من ميليشيا الانقلاب والإرهاب، منوهاً بكفاءة الفقيد وتفانيه وانضباطه العسكري وحسن إدارته في مختلف المواقع العسكرية والمهام التي كلف بها وتحمله للصعاب والمرض في سبيل خدمة الوطن.

وأشار نائب الرئيس إلى أن اللواء الصبيحي كان من الضباط القلائل الذين دافعوا عن العاصمة صنعاء في مواجهة الانقلاب المشؤوم يوم 21 سبتمبر 2014، وكان في مقدمة المناضلين المدافعين الذين تصدوا ببسالة لمليشيات الحوثي الإرهابية وأفشلوا محاولاتها في السيطرة على العاصمة المؤقتة عدن.

وقال نائب الرئيس: إن الفقيد كان رجلاً شجاعاً ومناضلاً جسوراً، مخلصاً للوطن وللواجب العسكري وحريصاً على المكتسبات الوطنية عُرف عنه الصدق والنزاهة والإخلاص، مؤكداً أنه برحيل اللواء الصبيحي، خسر الوطن والقوات المسلحة واحداً من القادة الأفذاذ والأبطال المحنكين.

وعبر نائب الرئيس، في البرقية، عن أصدق التعازي والمواساة، لأولاد وأسرة الفقيد وأقاربه ومحبيه وكافة آل الصبيحي ولقيادتي وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان ومنتسبي الجيش والمقاومة في هذا المصاب الأليم.. سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى