جرائم المليشيات بحق التعليم.. تفجير وتضرر 2521 مدرسة وتحويل 90 أخرى إلى سجون

جرائم المليشيات بحق التعليم.. تفجير وتضرر 2521 مدرسة وتحويل 90 أخرى إلى سجون

منذ انقلابها الدموي على الدولة عمدت مليشيا الحوثي الإرهابية على تدمير المنشآت التعليمية إما من خلال التفجير،  أو القصف، أو تحويلها إلى ثكنات عسكرية وسجون ، والمدارس التي لم تقم بتفجيرها قامت بتغيير اسمها وفرض فكرها الطائفي بقوة السلاح ، في ظل تجاهل دولي لهذه الجرائم والتي تعد من جرائم الحرب ومخالفة واضحة للقوانين الدولية.

ونصت المادة 56 من لائحة لاهاي على أنه في حالة الحرب، " يجب معاملة ممتلكات البلدية والمؤسسات المخصصة للعبادة والأعمال الخيرية والتربوية والمؤسسات الفنية والعلمية ، كالممتلكات الخاصة ، حتى عندما تكون مملوكة للدولة " كما أن تدمير المؤسسات التعليمية وتحويلها إلى ثكنات عسكرية يحرم الطلاب من الالتحاق بالعملية التعليمية وهو حق كفلته الدساتير والقوانين والمواثيق الدولية ، فقد أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، وقد أولى الإعلان الحق في التعليم اهتماماً واضحاً في مواده  حيث أشار في المادة السادس والعشرين منه إلى أن لكل شخص الحق في التعليم ويجب أن يوفر التعليم مجاناً على الأقل في مرحلته الابتدائية ، والأساسية ، ويكون التعليم الأساسي إلزامياً ، وأن يكون التعليم الفني والمهني متاحاً للجميع "

كما كفل القانون الدولي في اتفاقية جنيف وبرتوكولاتها الإضافية الحق في التعليم وتضمن الالتزامات الأساسية في حماية المدنيين والأعيان التي تضمن المدارس والمعلمين والطلاب وأشير إلى ذلك  في مبدأ التمييز وهو أن هناك فرقاً جوهرياً بين السكان المدنيين  والعسكريين وبين الأهداف المدنية والعسكرية . 

مليشيا الحوثي الإرهابية لم تكتف بمخالفة المواثيق الدولية من حرمان ملايين الطلاب من التعليم وسرقة مرتبات المعلمين وإنما قامت بتدمير المنشئات التعليمية سواء من خلال التفجير أو من خلال القصف أو تحويلها إلى ثكنات عسكرية .

وأكدت الحكومة اليمنية في بيان سابق تفجير المليشيات الإرهابية ما يزيد على 2372 مدرسة بشكل كلي باستخدام العبوات الناسفة شديدة الانفجار، والجزئي نتيجة القصف المكثف بقذائف الهاون والهاوتزر وصواريخ الكاتيوشا.

وفي العام 2018 م قالت وزارة الشؤون الاجتماعية أن 4,5 مليون طفل حرموا من التعليم نتيجة للانقلاب الدموي على الدولة من قبل مليشيا الحوثي الإرهابية .

يحيي اليناعي المسؤول الإعلامي لنقابة المعلمين اليمنيين قال للصحوة نت إن مليشيا الحوثي الإرهابية  خلال الثلاثة الأعوام الماضية قامت بتفجير 11 مدرسة  مشيراً إلى أن إجمالي المدراس التي فجرتها وساوتها بالأرض 21 مدرسة.

 وأكد اليناعي أن اجمالي عدد المدارس في اليمن 17000 مدرسة  تقع 8000 منها في مناطق سيطرة الحوثي مشيراً إلى تضرر 2500 مدرسة منذ اجتياح مليشيا الحوثي على العاصمة صنعاء ، وعدد من المحافظات.

 وأشار إلى أن مليشيا الحوثي حولت 90 مدرسة إلى سجون  كما تعرضت عدد من المدارس للقصف نتيجة تحويلها من قبل مليشيا لحوثي إلى مخازن للسلاح .

وطبقا لتقرير سابق  لمركز الدراسات والإعلام التربوي في اليمن، أكد أن ثلث مدارس التعليم العام و٦٠% من المعاهد الفنية والمهنية والتقنية بالبلاد تعرضوا لأضرار مختلفة أخرجتها من الخدمة، فيما سيطرت المليشيا على الجامعات اليمنية ، أخرجها عن المؤشرات العالمية للاعتماد الأكاديمي.

وكانت مليشيا الحوثي قامت  السبت الماضي  12 فبراير 2022م ،  بتفجير مدرسة 26 سبتمبر ، وتقع في شمال مدينة حيس جنوب محافظة الحديدة غربي اليمن، حيث قامت مليشيا الحوثي الإرهابية كعادتها بتفجير المدرسة بمادة الديناميت عن بعد ما ادى إلى نسفها بالكامل، وحرمان الطلاب من التعليم.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى