الهجري يثمن دعم الصين لليمن ويشيد بالعلاقات المتينة بين الإصلاح والحزب الشيوعي

الهجري يثمن دعم الصين لليمن ويشيد بالعلاقات المتينة بين الإصلاح والحزب الشيوعي

أكد  عضو الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح رئيس الكتلة البرلمانية، النائب عبدالرزاق الهجري، مساندة الإصلاح لكل الجهود المبذولة لتحقيق السلام في اليمن.

وفي لقاء اليوم الخميس، سعادة سفير جمهورية الصين الشعبية لدى اليمن، كانغ يونغ، بحضور نائب رئيس الكتلة البرلمانية للإصلاح رئيس إصلاح عدن النائب انصاف مايو، عبر الهجري عن الارتياح لتطور العلاقات بين التجمع اليمني للإصلاح، والحزب الشيوعي الصيني، في ظل العلاقات الراسخة بين البلدين والشعبين الصديقين.


وأشاد بإنجازات الصين الكبيرة وخاصة في المجال الاقتصادي والتقني، مثنياً على المشروع الصيني الكبير مشروع الحزام والطريق، منوهاً بضرورة ان يكون اليمن جزء من هذه المبادرة الاقتصادية الكبيرة.


وأعرب عن تقديره للجهود التي تبذلها الصين، في سبيل التوصل إلى حل سياسي في اليمن، وما تقدمه من دعم خاصة في المجال الاقتصادي، ودعم المجال الصحي ومكافحة فيروس كورونا.

ولفت الهجري إلى أن الجهود الدولية لإحلال السلام في اليمن تصطدم بتعنت مليشيا الحوثي، واصرارها على استمرار الحرب، وتصعيدها لهجماتها الإرهابية، واستخدام العنف المفرط ضد المدنيين في مارب وتعز ومحافظات أخرى، واستخدامها الصواريخ الباليستية لقصف المدنيين والنازحين، واستهداف الأعيان المدنية في السعودية والامارات.

وشددت قيادة الإصلاح على ضرورة أن يتعامل المجتمع الدولي بحزم مع الإرهاب الذي تمارسه مليشيا الحوثي، مؤكداً أن تحقيق الأمن والاستقرار مرهون باستعادة الدولة اليمنية.


وأكدت قيادة الإصلاح على ان الاستقرار في اليمن مرتبط كثيرا بالجانب الاقتصادي الذي يعد من اهم عوامل تحقيق السلام في اليمن، بما يمكن من تحقيق الاستقرار الاقتصادي وتحسين معيشة الناس تطرق.

وأشارت قيادة الإصلاح خلال اللقاء إلى ضرورة تنفيذ استكمال تنفيذ اتفاق الرياض واستقرار الحكومة لتنفيذ برنامجها الاقتصادي والتنموي.

ونوهت قيادة الإصلاح التحالف العربي الداعمة للحكومة الشرعية ولتحقيق السلام في اليمن، ودعم المملكة العربية السعودية في مختلف المحالات.

من جانبه شكر السفير كانغ يونغ الإصلاح، على تفاعله مع فعاليات الحزب الشيوعي الصيني، مؤكداً على ان علاقات الحزبين تشهد الكثير من التقدم والازدهار، ناقلاً تحيات قيادة الحزب الشيوعي الصيني لقيادات وكوادر الإصلاح.


واثنى يونغ على دور الإصلاح المتميز في الساحة اليمنية، مثمناً الجهود السياسية المتميزة التي يقوم بها الحزب، وتعاطيه الإيجابي مع كل الجهود المبذولة لتحقيق السلام.
وجدد التأكيد على دعم الصين للحكومة اليمنية ومساندة جهودها في إنعاش الاقتصاد وتحسين الحالة المعيشة للمواطنين.

وأشار السفير الصيني الى الإنجازات الكبيرة التي يحققها الطلاب اليمنيين الدارسين في الصين، موضحاً يمثلون اليمن خير تمثيل.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى