مهمة جديدة للزينبيات.. تعبئة تحريضية خطيرة تستهدف أمهات الطلاب بصنعاء

مهمة جديدة للزينبيات.. تعبئة تحريضية خطيرة تستهدف أمهات الطلاب بصنعاء

أكدت مصادر تربوية أن مليشيا الحوثي، تجبر أمهات طلاب وطالبات مدارس في صنعاء، إلى حضور دورات  تقيمها لهدف التعبئة وضمان عمليات الغسل لأدمغة الصغار، والتي تحشدهم إلى جبهات القتال.

وذكرت المصادر أن لجانا خاصة شكلتها المليشيا التابعة لإيران في كل المديريات، في المكاتب التعليمية والمدارس، على شكل مجموعات من النساء (الزينبيات) تنظم المحاضرات والأماكن للأمهات المستهدفات.

ويقول معلمون اعترضوا على الدورات الحوثية، إنهم تعرضوا للتهديد من قبل مشرفين ومدراء مدارس، كما أن المليشيا هددت الطلاب بالفصل والحرمان من الدراسة، إذا لم تحضر أمهاتهم الدورات الطائفية الإلزامية.

وحسب موقع "العاصمة أونلاين" فإن نوعية الدروس والمحاضرات السلالية، التي تلقى للأمهات، التي تظهر الترويج المغلوط من قبل المليشيا، في سعي منها إلى زيادة الانقسام المجتمعي، كما أن بعضها نشر للأفكار الاثنا عشرية، والتي تكذّب أعلاما إسلامية، وتصفها بأوصاف غير سليمة.

وتتعرض الدروس الحوثية، لشخصيات يمنية قديمة وحديثة، وأخرى إسلامية عرفت بمساهمتها في تعليم وتدوين السنة النبوية كالبخاري ومسلم.

وفوق ذلك تحاول المحاضرات الحوثيات من القياديات الزينبيات، -وفق المصادر- شرح عدد من الأحاديث على أنها خاطئة وغير متوافقة مع القرآن الكريم حد زعمهن، وهو ما يعطي صورة عن الخطورة التي باتت تشكلها الدورات الحوثية على المجتمع في العاصمة صنعاء.

ورصد موقع "العاصمة أونلاين" أنشطة أخرى موازية للزينبيات، أو القياديات في الجماعة، في إلقاء المحاضرات وإقامة الوقفات بمدارس صنعاء، والتي بلغت 15 وقفة ومحاضرة في 14 مدرسة في مديريات شعوب وصنعاء القديمة، فقط، وذلك منذ أول فبراير الجاري.

 وفي مطلع الأسبوع ألقت المدعوة (بشرى المحطوري) محاضرة طائفية أقيمت في مدرسة بلقيس، خصصت لمعلمات المدرسة، وأمهات طالبات.

وقالت المصادر إن محاضرة المحطوري في نفس الإطار الطائفي، إذ ظلت "تنفث" كرها وحقدا على أعلام تاريخية لها دور وإسهام علمي معروف حد تعبيرهم.

كما تستغل المليشيا الدورات المقامة في المدارس، بتنفيذ وقفات احتجاجية تأييدا لما تسميه بالقوة الصاروخية، التي تطلقها المليشيا على المدنيين والنازحين في مختلف المحافظات ودول الجوار.

وتدير الوقفات الاحتجاجية القسرية على طلاب وطالبات المدارس الحوثية، (كريمة المطاع) التي نفذت الوقفة في مدرسة أم سليم للطالبات، واستهدفت فيها طالبات الصفوف من السادس حتى التاسع.

وأبدت طالبات المدرسة استياء واسعاً في الوقفة التي أجبرن فيها على ترديد الشعارات الحوثية، إلا أن العديد منهن رفضن الاستمرار مما عرضهن للعقاب بالضرب، فحدثت حركة من الفوضى والبكاء الجماعي للطالبات في المدرسة، مما جعل إدارة المدرسة تتدخل وإنهاء الوقفة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى