الحكومة: زراعة الألغام واحدة من أخطر جرائم الحرب التي ارتكبتها مليشيا الحوثي

الحكومة: زراعة الألغام واحدة من أخطر جرائم الحرب التي ارتكبتها مليشيا الحوثي

قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، ان كميات الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران، قبل دحرها من المناطق المحررة مؤخرا في محافظتي شبوة ومارب، تكشف همجيتها ودمويتها واجرامها بحق اليمنيين.

وأوضح ان مليشيا الحوثي الإرهابية قامت بإشراف خبراء حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني بتمويه الألغام والعبوات الناسفة على شكل احجار المباني والصخور، ووضعها في الطرق العامة دون تفريق بين هدف عسكري ومدني او بين رجل وامرأة وكهل وطفل، إنسان وحيوان.

‏وأشار الارياني الى ان عمليات زراعة الألغام التي نفذتها مليشيا الحوثي منذ انقلابها هي الأوسع منذ الحرب العالمية الثانية، وواحدة من اخطر الجرائم المرتكبة ضد الإنسانية وجرائم الحرب التي ارتكبتها بحق حاضر ومستقبل اليمنيين، وراح ضحيتها أكثر من 7000 مدني بين قتيل ومصاب غالبيتهم من النساء والأطفال.

واكد ان استخدام مليشيا الحوثي المفرط للألغام والعبوات الناسفة وزراعتها بشكل عشوائي بين منازل المواطنين والمدارس والمساجد والأسواق ومناطق الرعي والزراعة ومصادر المياه والطرق، يشكل خطر مستدام يهدد حياة ملايين المدنيين ويصيب الحياة العامة بالشلل ويعطل مصالح الناس ويفاقم معاناتهم الإنسانية.

‏وطالب الارياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الاممي والأمريكي بإدانة الفظائع التي ترتكبها مليشيا الحوثي ويذهب ضحيتها المدنيين الأبرياء، والعمل على تصنيفها منظمة إرهابية، وملاحقة ومحاكمة المسئولين عنها من قيادات المليشيا باعتبارها جرائم حرب وجرائم مرتكبة ضد الإنسانية. 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى