إصابات خلال قمع الجيش الإسرائيلي لفعالية "يوم الأرض" بنابلس

إصابات خلال قمع الجيش الإسرائيلي لفعالية "يوم الأرض" بنابلس

أصيب 45 فلسطينياً بالرصاص الحي والمطاطي وبحالات اختناق، اليوم، خلال مواجهات، اندلعت مع الجيش الإسرائيلي، عقب قمعه لفعالية نظمها نشطاء، إحياءً ليوم الأرض في قرية مادما جنوب مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن 45 فلسطينياً أصيبوا بالرصاص المطاطي وحالات اختناق، جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

وبحسب مصادر طبية، أصيب أحد المشاركين بالرصاص الحي، ونقل لمستشفى رفيديا الحكومي في نابلس، لتلقي العلاج.

وذكرت مراسلة وكالة الأناضول، أن الجنود الإسرائيليين أطلقوا الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين بالفعالية، والذين حاولوا زراعة الأشجار في الأراضي المهددة بالمصادرة لصالح الاستيطان في المنطقة الجنوبية من القرية.

وأشارت إلى أن مستوطنين يهود اعتدوا على المشاركين بالفعالية، ومنعوهم من زراعة الأشجار تحت حماية الجيش الإسرائيلي.

وكانت قوى وطنية فلسطينية ومؤسسات محلية في مدينة نابلس، قد دعت لإحياء يوم الأرض في قرية مادما، وزراعة الأراضي المهددة بالمصادرة لصالح التوسع الاستيطاني في تلك المنطقة.

ويحيى الفلسطينيون في الـ30 من مارس/آذار، من كل عام ذكرى "يوم الأرض"، الذي تعود أحداثه لعام 1976 حيث صادرت السلطات الإسرائيلية مساحات شاسعة من أراضي الفلسطينيين داخل إسرائيل، وهو ما تسبب بمظاهرات أدت لوقوع قتلى وجرحى.  

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى