نائب الرئيس: وحدة القوي الوطنية واستكمال اتفاق الرياض كفيل بهزيمة المشروع الإيراني باليمن

نائب الرئيس: وحدة القوي الوطنية واستكمال اتفاق الرياض كفيل بهزيمة المشروع الإيراني باليمن

أكد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، اليوم الثلاثاء، أن وحدة كل القوي الوطنية المناوئة لمشروع الحوثي واستكمال تنفيذ اتفاق الرياض كفيل بهزيمة المشروع الإيراني في اليمن المتمثل في ميلشيا الحوثي الإيرانية.

جاء ذلك خلال لقائه القائم بأعمال السفير الأمريكي لدى اليمن، كاثرين ويستلي، لبحث المستجدات على الساحة الوطنية وجهود تحقيق السلام في اليمن.

 وأشار نائب الرئيس إلى العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وأوجه تطويرها وتعزيزها خاصة في ما يتعلق بجهود محاربة الإرهاب والحد من تهريب الأسلحة الإيرانية وأعمال القرصنة البحرية.

واستعرض نائب الرئيس الجرائم التي ترتكبها مليشيا الحوثي الإيرانية بحق أبناء الشعب اليمني وبحق الأشقاء في الدول المجاورة، وتصعيدها لعمليات القرصنة البحرية وآخرها احتجاز السفينة روابي وزرع المزيد من الألغام البحرية وتكثيف إطلاق الصواريخ الباليستية والطيران المسير على الأشقاء في السعودية والإمارات، واستهداف النازحين والمدنيين في مأرب وتعز وشبوة وحرض وغيرها.

مؤكدا أن هذا التصعيد وهذا الاستهداف الممنهج للمدنيين والجرائم المتواصلة التي ترتكبها المليشيات بحق الأطفال والنساء، تقتضي إعادة الجماعة إلى قائمة الإرهاب وممارسة أقصى درجات الضغط عليها وفرض عقوبات على داعميها الإيرانيين من قبل المجتمع الدولي.

وأشاد نائب الرئيس بالأصوات المختلفة في الإدارة الأمريكية، التي تنادي بإعادة تصنيف الحوثيين ضمن قوائم الإرهاب، مؤكداً دعم الحكومة اليمنية لهذا التوجه والذي سيساهم – بلا شك - في الضغط علي المليشيات لوقف جرائمها والعودة لطاولة المفاوضات والقبول بخيار السلام.

مشيرا إلى النجاحات التي حققها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بدعم الأشقاء في التحالف، والتي تشكل ضغطاً على المليشيات لدفعها نحو السلام، مجددا دعم الشرعية بقيادة رئيس الجمهورية لكل الجهود الرامية لتحقيق السلام، والمساعي التي يبذلها المبعوثان الأممي والأمريكي في سبيل تحقيق ذلك.

لافتا إلى تعاطي الشرعية الإيجابي مع كل المبادرات والجهود وآخرها مبادرة الأشقاء في المملكة، وما يقابل ذلك من تعنت وصلف حوثي وإصرار على الحرب وسفك دماء اليمنيين والأشقاء العرب تنفيذاً لتوجيهات ملالي طهران.

من جانبها، عبرت القائمة بأعمال السفير الأمريكي، دعم بلادها لجهود تحقيق السلام وحرصها الدائم على أمن واستقرار ووحدة اليمن، مشيرة إلى العلاقات الثنائية المتينة بين البلدين الصديقين وجهود التعاون والتنسيق المختلفة وفي مقدمتها جهود محاربة الإرهاب والتهريب.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى