قائد القوات المشتركة: مليشيات الحوثي قابلت كل مبادرات السلام بانتهاكات "صارخة"

قائد القوات المشتركة: مليشيات الحوثي قابلت كل مبادرات السلام بانتهاكات "صارخة"

قال قائد القوات المشتركة في اليمن الفريق الأول الركن، مطلق بن سالم الأزيمع، إن مليشيات الحوثي الانقلابية قابلت كل مبادرات السلام ومحاولات التهدئة بانتهاكات "صارخة".

ونقلت عنه وكالة الأنباء السعودية، اليوم الثلاثاء، القول خلال زيارته لوحدات على الحدود الجنوبية للمملكة من القوات المسلحة السعودية والقوات المشاركة في تحالف دعم الشرعية في اليمن إن التحالف قرر في أول سبتمبر أيلول 2020 "إتاحة كل الفرص للسلام وبناء الثقة وتحسين الأجواء وإقامة الحجة على أعداء السلام، من خلال وقف الضربات الجوية لثمانية أشهر على جميع المدن والمعسكرات مهما كانت الاستفزازات والتعديات".

وأضاف "الميليشيا الحوثية قامت بالمقابل وخلال الـ (16) ستة عشر شهراً التي أوقف فيها الرد على كل الاعتداءات بارتكاب انتهاكات صارخة للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".

وعدّد الأزيمع "انتهاكات الحوثيين"، قائلا إن الجماعة المسلحة أطلقت أكثر من 100 صاروخ على أعيان مدنية ومدنيين، و414 طائرة مسيّرة مفخخة على الأعيان المدنية والمدنيين، وكذلك 52 زورقا مفخخا، إضافة لزراعة 110 ألغام بحرية بطريقة عشوائية بجنوب البحر الأحمر ومضيق باب المندب.

وقال أيضا إنها استهدفت المطارات المدنية كمطار أبها الدولي ومطار نجران ومطار الملك عبد الله بجازان، وكذلك استهداف محطات تحلية المياه المالحة وخزانات أرامكو السعودية ومنشآت حيوية مدنية في مدينتي الرياض والدمام، بالإضافة لاستهداف جميع المدن الحدودية السعودية.

وتابع "الانتهاكات الحوثية تمت تحت مسمع ومرأى من العالم بمنظماته الحقوقية والإنسانية، فهل بعد هذا يرجى من اللئام السلام".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى