أكاديميون وتربويون يحذرون من خطورة استمرار تجريف مليشيا الحوثي للعملية التعليمية

أكاديميون وتربويون يحذرون من خطورة استمرار تجريف مليشيا الحوثي للعملية التعليمية

حذر عدد من الأكاديميين والتربويين على خطورة تجريف مليشيا الحوثي للعملية التعليمية في مناطق سيطرتها، وتغيير المناهج الدراسية بأفكارها الطائفية.

 وأكدوا في ندوة توعوية نظمتها مؤسسة القلم التنموية بمأرب برعاية وزير التربية والتعليم على ضرورة إقامة مؤتمر وطني للتعليم، لبحث المخاطر التي تواجه العملية التعليمية والتربوية في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي"، داعين كافة الجهات الحكومية ذات العلاقة الى القيام بدورها في كشف تلك المخاطر التي تهدد النشأ القادم، وتعمل على تغيير هويتهم الوطنية والعقدية.

وتناولت الندوة ثلاثة محاور لتشخيص ما يجري للتعليم في اليمن ، وكيفية مواجهتها والدور المنوط بأولياء الأمور في تحصين أبناءهم.

 وفي الندوة استعرض الدكتور يحيى القفيلي بعضاً من مظاهر تجريف مليشيا الحوثي للتعليم، وكذا أهم جرائم وانتهاكات الحوثيون بحق الطالب خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أن المليشيا قامت بتجنيد وارسال 18 الف طالباً الى المتارس بدلاً من المدارس، وقتل منهم الآلاف في جبهات القتال.

 فيما تناول عميد كلية التربية والعلوم بجامعة إقليم سبأ- الدكتور مطهر البرطي خطر تجريف الحوثي للتعليم على مستقبل الأجيال"، معتبراً الاعتداء على التعليم اعتداءً على الماضي والحاضر والمستقبل".

 ولفت الى ان مليشيا الحوثي التي أتت من خارج التاريخ ومن الكهوف لا يهمها حاضر أو مستقبل هذه الأمة، كون مشروعها سلالي طائفي مناطقي أسري، معبراً عن فئة دخيلة غريبة عن مبادئ وقيم وأعراف المجتمع اليمني الأصلية"، مؤكداً ان كل ما تقوم به مليشيا الحوثي توسعاً للمد الفارسي باليمن".

 وتطرق عنتر الذيفاني في محوره الثالث أبرز المعالجات لهذا التجريف، منوهاً الى الدور الرسمي من خلال مختلف الجهات ذات العلاقة التربية والاعلام والاوقاف والارشاد في مواجهة التجريف الحوثي للمناهج التعليمية.

وأشار الى وجوب تغيير صياغة المناهج عبر وزارة التربية والتعليم والحكومة "، معتبراً المعركة التعليمية لا تقل أهمية عن المعركة العسكرية".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى