الهجري يبحث مع سفيرة الاتحاد الأوروبي تطورات الأوضاع ويجدد دعم الإصلاح لعملية السلام

الهجري يبحث مع سفيرة الاتحاد الأوروبي تطورات الأوضاع ويجدد دعم الإصلاح لعملية السلام

 أكد عضو الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح رئيس الكتلة البرلمانية، النائب عبد الرزاق الهجري، على دعم الإصلاح لكل الجهود الدولية لإحلال السلام واستعادة الدولة في اليمن.

واستعرض الهجري خلال لقاء افتراضي، اليوم الأحد، مع نائبة سفير الاتحاد الأوربي لدى بلادنا، السيدة ماريون لاليس، دور الإصلاح في الحياة السياسية، وتعاطيه في إطار الشرعية مع كل المبادرات الرامية لإنهاء الحرب والانقلاب.

وأشار إلى أن اليمنيين كانوا قد أجمعوا على صيغة جامعة لبناء الدولة، من خلال مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الذي شاركت فيه كل القوى الوطنية، قبل أن تنقلب مليشيا الحوثي على ما توافق عليه اليمنيون.

وأشاد عضو الهيئة العليا بجهود الاتحاد الأوروبي، ومبعوث الأمم المتحدة، مؤكداً أن السلام الشامل والمستدام يجب أن يكون قائماً على المرجعيات الثلاث المتفق عليها، المتمثلة في المبادرة الخليجية، ومخرجات مؤتمر الحوار، وقرارات مجلس الأمن وفي المقدمة القرار 2216.

وجدد إدانة الإصلاح لكل الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها مليشيا الحوثي بحق اليمنيين، وآخرها قصفها للمنازل وقتل المدنيين في مأرب وتعز وشبوة وغيرها من المحافظات، وكذلك اعتداءاتها الإرهابية على الأعيان المدنية في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، وتهديدها للأمن وسلامة الملاحة الدولية.

ونوه الهجري بضرورة اتخاذ مواقف دولية حازمة إزاء إرهاب مليشيا الحوثي، ووقف جرائمها ضد المدنيين، وتعنتها واستهتارها بجهود تحقيق السلام.

من جانبها، أوضحت نائبة سفير الاتحاد الأوروبي مارون لاليس، أن الحل السياسي هو طريق السلام في اليمن، مشيدة بتعاطي الإصلاح مع جهود تحقيقه.

وأكدت حرص الاتحاد الأوروبي على إحلال السلام وإنهاء الحرب، بما يعيد الأمن والاستقرار إلى اليمن ويرفع المعانة عن اليمنيين.

حضر اللقاء المسؤول السياسي في بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن أيوب لبيسي.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى