المختطف "بشير شرفات" قصة إعدام مروعة في سجون الانقلابيين في إب

المختطف "بشير شرفات" قصة إعدام مروعة في سجون الانقلابيين في إب

كشفت أسرة المختطف "بشير مرشد شرفات" لدي مليشيات الحوثي صالح بمحافظة إب وسط اليمن، كشفت لـ"الصحوة نت" عن تعرضه لتعذيب شديد ولمدة يومين قبل اعدامه مع الشيخ محمد السبل وبطريقة وحشية إرهابية تتنافى مع القيم الإنسانية والقوانين الدولية والوطنية وشريعة الدين الإسلامي الحنيف.

وتعد هذه الجريمة من ضمن عدة جرائم ارتكبتها المليشيا الإنقلابية بمحافظة إب ، وأظهر مقطع فيديو حصل "موقع الصحوة نت" على نسخة منه يظهر جثة الشاب "بشير شرفات" وقد تفحم جسده جراء تعرضه لمادة "الاسيت" بحسب أسرة المختطف.

وكانت مليشيا الحوثي صالح قد اختطفت الشاب بشير شرفات في فبراير 2016م الماضي وأودعته مع رفيقه الشيخ محمد زيد السبل في سجن تحت سيطرتهم بمركز مديرية القفر شمال مدينة إب ومن ثم نقلوا برفقة خمسة أطقم للمليشيات وعليهم القيود وتم واهانتهم وتعذيبهم بالضرب المبرح والشديد أمام مشهد من المواطنين بهدف الترويع ونقلوا على تلك الحالة الى مدينة يريم شمال محافظة إب وهناك استمرت عملية التعذيب الممنهجة بسحلهم احياء ومن ثم صب عناصر المليشيا مادة الاسيت على جسد الشاب " بشير شرفات" حتى الموت بحسب الأسرة والتي تمكنت من توثيق الجريمة بعد ان وصلت لها الجثة .

وسبق وان تم تناول قضية تعذيب الشيخ محمد زيد السبل في سجون مليشيات الحوثي وصالح بعدد من وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي وعرض مقطع فيديو يظهر تقطيع المليشيات الانقلابية لأجزاء من جسمه الحساسة.

جريمة تعذيب المختطفين حتى الموت تزايد في الآوانة الأخيرة، وحملت منظمات محلية ودولية المسؤولين المباشرين على هذه الجرائم المسؤولية الكاملة وتوعدتهم بالمحاسبة والملاحقة القانونية ولو بعد حين.

المصدر| الصحوة نت


  

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى