مشترك تعز يدعو السلطة المحلية الى تحمل مسؤولياتها تجاه الوضع الأمني في المدينة

مشترك تعز يدعو السلطة المحلية الى تحمل مسؤولياتها تجاه الوضع الأمني في المدينة

دعت أحزاب اللقاء المشترك في محافظة تعز السلطة المحلية الى تحمل مسؤوليتها تجاه الوضع  الأمني المتردي الذي تعيشه مدينة تعز والتوجيه لكافة الأجهزة الأمنية للقيام بدورها في حماية ارواح وممتلكات المواطنين وحماية المنشآت والمؤسسات الخدمية لتتمكن من الاستمرار في تقديم خدماتها للناس.

  وطالبت أحزاب مشترك تعز في بيان لها حصل موقع "الصحوة نت " على نسخة منه، طالبت الحكومة  أن تولي محافظة تعز عناية استثنائية، لما تمر به من ظروف،  و لتجد المحافظة  و مدينة تعز بالذات من الإمكانات ما تقوى به على مواجهة التحديات و مخططات مليشيا الانقلاب للنيل من تعز و صمودها .

وأهابت احزاب مشترك تعز بكل الأحزاب و القوى السياسية و مختلف المكونات الاجتماعية و الشبابية إلى اليقظة و العمل بروح الفريق الواحد و التصدي لكل تلك الممارسات الإجرامية التي لا يقرها دين او عرف او قانون، مشددة  على ضرورة  الاصطفاف في وجه هذه الممارسات.

موقع "الصحوة نت" يعيد نشر نص البيان

بيان صادر عن أحزاب اللقاء المشترك بمحافظة تعز

   وقفت أحزاب اللقاء المشترك بمحافظة تعز في اجتماعها الدوري اليوم السبت 2017/3/25 م. أمام الاختلالات الأمنية التي باتت تقلق أمن المواطن،  و تهدد السكينة العامة لمدينة تعز و استقرارها، فبعد الاعتداءات المستمرة على المنشآت والمرافق الصحية التي تقدم خدماتها للمواطنين برزت ظاهرة جديدة تمثلت في الاغتيالات التي تطال في الغالب أفرادا من الجيش الوطني و المقاومة،  و بطريقة و أسلوب ينم عن عمل ممنهج ، يستهدف خلق الفوضى ، وبث الرعب في أوساط المجتمع ، فضلا عن استهداف الجيش و المقاومة بغرض إلحاق الضرر بأدائهم في جبهات المواجهة و مواقع الشرف و البطولة ، و ساعد منفذي جرائم الاغتيالات و من يقف و راءهم مخططا و ممولا انتشار السلاح المنفلت ، اضافة الى ضعف الاداء للاجهزة الامنية في مواجهة الانفلات الامني

  و من هنا فإننا ندعو السلطة المحلية الى تحمل مسؤوليتها تجاه الوضع  الأمني المتردي الذي تعيشه مدينة تعز والتوجيه لكافة الأجهزة الأمنية للقيام بدورها في حماية ارواح وممتلكات المواطنين وحماية المنشآت والمؤسسات الخدمية لتتمكن من الاستمرار في تقديم خدماتها للناس 

و بالتنسيق و التكامل و التعاون الفاعل و الدائم مع قيادة المحور و الألوية العسكرية .

  كما ندعو الحكومة إلى أن تولي محافظة تعز عناية استثنائية، لما تمر به من ظروف،  و لتجد المحافظة  و مدينة تعز بالذات من الإمكانات ما تقوى به على مواجهة التحديات و مخططات مليشيا الانقلاب التي ما فتئت تبذل كل مذخور حقدها و مخططاتها الإجرامية للنيل من تعز و صمودها .

  و هنا فإن أحزاب اللقاء المشترك بمحافظة تعز تهيب بكل الأحزاب و القوى السياسية و مختلف المكونات الاجتماعية و الشبابية إلى اليقظة و العمل بروح الفريق الواحد و التصدي لكل تلك الممارسات الإجرامية التي لا يقرها دين او عرف او قانون، و ان على الجميع الاصطفاف في وجهها مثلما اصطفت المحافظة في وجه مليشيا الانقلاب،  إذ أن هذه الاغتيالات إنما هي وسيلة من وسائل مليشيا الضلال و الإجرام للحوثي و المخلوع.

 

    صادر عن أحزاب اللقاء المشترك بمحافظة تعز 

          2017/3/25

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى