باصرة يبحث مع السفير الصيني جهود إحلال السلام

باصرة يبحث مع السفير الصيني جهود إحلال السلام

التقى نائب رئيس مجلس النواب المهندس محسن علي باصرة، سفير جمهورية الصين الشعبية لدى اليمن كانغ يونغ.

وبحث الجانبان أخر التطورات على الساحة الوطنية، وسبل تعزيز العلاقة بين البلدين الصديقين، ومناقشة جهود إحلال السلام وفق المرجعيات الثلاث المتفق عليها.

وفي مستهل اللقاء أشاد باصرة بعمق العلاقات التاريخية التي تربط البلدين، وما يقدمه الأصدقاء في الصين من إسهامات كبيرة لدى بلادنا قديماً وحديثاً في مختلف المجالات.

مشيدًا بمواقف الصين الصادقة والداعمة للشرعية الدستورية في مساندة ودعم الشعب اليمني .. ومعربًا عن تقديره للجهود التي يبذلها السفير لتعزيز العلاقة بين البلدين الصديقين في المجالات المختلفة

وأشار نائب رئيس المجلس إلى استمرار تعنت المليشيات الحوثية في رفضها لكافة مبادرات السلام وإيقاف الحرب التي أشعلتها، في مقدمتها المبادرة السعودية والمبادرة الأمريكية والوساطة العمانية .. مؤكدًا بأن قرار هذه الجماعة الانقلابية ليس بأيديهم ولكن بيد إيران الداعمة والراعية لهم.

وطالب باصرة الأصدقاء في الصين بأن يواصلوا إسهاماتهم في مشاريع البنية التحية، من خلال إعادة ترميم الجسر الصيني بالمكلا، وتنشيط البعثات الطبية الصينية بالمستشفيات، ومنح التعليم العالي بالجامعات، وتسهيل التأشيرات للطلاب والمغتربين.

من جانبه أكد السفير الصيني موقف بلاده الداعم لوحدة وأمن واستقرار اليمن، مؤكدًا بأن الصين تتابع باهتمام ما يجري في اليمن الصديق وستظل داعمًا حقيقيًا للسلام في اليمن وللحكومة الشرعية وفقًا للمرجعيات الثلاث وبما يحقق للشعب اليمني تطلعاته، وسيظل الشعب اليمني شعب صديق ولن نتركه.

لافتًا إلى أن الدول العربية أغلبها وقعت على مبادرة الحزام وطريق الحرير الا اليمن ، بالرغم ان اليمن موقعها ومكانتها التاريخية يؤهلها للربط وانتاج الطاقة لليمن وشمال افريقيا وسيعود بالنفع على مواردها وبنيتها وحياة شعبها ، مؤكدا انه سيرفع كل المقترحات التي طرحت باللقاء للقيادة والحكومة الصينية.

منوهًا بأنه سيكون للصين مشاريع جادة في إعمار وبناء اليمن، وستعود الحياة إلى طبيعتها لإصدار التأشيرات بعد انخفاض مستوى خطورة الجائحة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى