الرعب يسيطر على المليشيا الانقلابية بصنعاء تزامناً مع اقتراب الجيش من أرحب

الرعب يسيطر على المليشيا الانقلابية بصنعاء تزامناً مع اقتراب الجيش من أرحب صورة ارشيفية

قالت مصادر خاصة إن ميليشيات الحوثي وصالح أقدمت في العاصمة صنعاء٬ على إصدار تعميم تطالب فيه٬ عبر أقسام الشرطة٬ المواطنين بتصوير بطاقاتهم الثبوتية٬ ومذكرات من أماكن عملهم٬ كإجراءات أمنية جديدة٬ تعكس حجم مخاوفهم مع اقتراب العمليات العسكرية من مطار صنعاء الدولي الكائن في شمال المدينة.

وأشار حافظ الجليدي٬ وهو مواطن لـ«الشرق الأوسط»٬ إن أشخاصاً ينتمون للميليشيات بمرافقة أفراد من أقسام الشرطة٬ زاروا عدداً من المنازل (ومنزله أحدها) يطالبونهم بتصوير البطاقات الشخصية٬ وحصر عدد الأشخاص في المنازل.

واعتبر عدد من سكان العاصمة أن هذه الإجراءات حالة فرز٬ ولا يمكن قراءتها بمعزل عن واقع المعارك والانتصارات التي يحققها الجيش الوطني اليمني والمقاومة في جبهات الساحل الغربي من البلاد٬ وعلى تخوم صنعاء ذاتها.

وفقاً للدكتور معن دماج٬ الأستاذ في كلية الآداب بجامعة صنعاء الذي أكد لـ«الشرق الأوسط» أن خوف الناس مفهوم وهو الأساس في علاقة المواطنين بأطراف تحالف «الحوثي ­ صالح» وهم يسعون لجمع بيانات المواطنين لفرزهم وتصنيفهم على أساس خلفياتهم لعقال (رؤساء) الحارات يقضي بطلب مالكي المنازل إبلاغ السياسية والاجتماعية والمناطقية٬ للاستخدام حسب الحاجة.

ومنذ أسبوعين٬ أصدرت أقسام الشرطة تعميماً المستأجرين بدورهم بتصوير بطاقاتهم الشخصية٬ وإحضار مذكرات من أماكن عملهم٬ وذلك في إطار الإجراءات الأمنية المشددة التي عمد إليها الانقلابيون في صنعاء.

وبحسب ما سرب الانقلابيون وميليشياتهم٬ في صنعاء٬ فإن هذه الإجراءات جاءت بعد اكتشاف خلايا نائمة تتبع الشرعية وقوات التحالف.

وجاءت هذه الإجراءات المتَّخذَ ة بعد الخطابات التي ألقاها الرئيس السابق علي صالح٬ مطلع الشهر الحالي٬ وتحريضه على اعتقال منتسبي الأحزاب السياسية المؤيدة للتحالف والشرعية٬ إضافة إلى خطابات قيادات حوثية تطالب وتدعو للتجنيد والقتال في الجبهات من أبناء الحارات. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى