فرض خطيب حوثي في السجن المركزي في إب وسط رفض واسع من قبل النزلاء

فرض خطيب حوثي في السجن المركزي في إب وسط رفض واسع من قبل النزلاء

 فرضت مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية اليوم الجمعة خطيب من الموالين لها بأحد مساجد المدينة وسط رفض واسع.

مصادر محلية أفادت لـ"الصحوة نت" بأن المليشيا الانقلابية فرضت خطيب تابع لها في المسجد التابع لإصلاحية السجن المركزي وسط مدينة إب.

وقال مصدر في السجن المركزي بأن المليشيا الانقلابية فرضت خطيب من منتسبيها لتعبئة السجناء بأفكار المليشيا والزج بهم في جبهات القتال بعد أن حاولوا تجنيدهم خلال الفترة الماضية ولم يتمكنوا من تحقيق أهدافهم.

وعبر السجناء عن رفضهم بطريقة مغايرة إذ غادروا الجامع عقب صعود الخطيب الحوثي وصلوا خارج الجامع وهو ما تؤكده الصور التي تم نشرها في وسائل التواصل الإجتماعي.

وقال أحد السجناء بأن أغلب السجناء أدوا صلاة الجمعة في الساحة الخارجية تاركين البعض الاخر يؤدونها في مسجد السجن مع الخطيب الحوثي.

وتفرض مليشيا الحوثي بين وقت وآخر وبقوة السلاح خطباء للجوامع لنشر أفكارها التي لا تلاقي أي قبول مجتمعي. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى