رابطة حقوقية تدين احتجاز المختطفين في مواقع معرضة للقصف وتحمل المليشيات المسؤولية

رابطة حقوقية تدين احتجاز المختطفين في مواقع معرضة للقصف وتحمل المليشيات المسؤولية

أدانت رابطة أمهات المختطفين، احتجاز المختطفين في مواقع معرضة للقصف (سجن معسكر الأمن المركزي بصنعاء) وحملت مليشيات الحوثي المسؤولية عن حياتهم.

كما أدانت منع الزيارات عن أمهات وذوي المختطفين داخل السجن وعدم استطاعتهم في الوصول لمعلومات كافية تطمئنهم على سلامة أبنائهم منذ قصف طيران التحالف العربي لمحيط السجن يوم 23 ديسمبر 2021.

وقال البيان " رغم حصول بعض الأهالي على اتصالات من ذويهم مليئة بالذعر كما قالها أحد المختطفين لأمه وشقيقاته: "لم أكن أتوقع أني سأسمع صوتكم مرة أخرى"! تُصرّ مليشيات الحوثي على منع الزيارة عن المحتجزين في سجن الأمن المركزي، ويظل حالهم وحال المخفيين قسراً فيه مجهولاً حتى اليوم.

وطالبت رابطة أمهات المختطفين، مليشيات الحوثي والتحالف العربي بالالتزام بالقانون الدولي الإنساني تجاه السجون باعتبارها أعياناً مدنية في ظل النزاع.

كما طالبت المفوضية السامية ومكتب الصليب الأحمر وجميع المنظمات المحلية والدولية بتكثيف الضغط لفتح الزيارات لأهالي المحتجزين في سجن الأمن المركزي للاطمئنان على أبنائهم، والعمل على الإفراج عنهم وضمان سلامتهم.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى