مجلس التعبئة والاسناد الشعبي بالعاصمة ينعى استشهاد "اللواء الذيباني" أحد مؤسسي المجلس

مجلس التعبئة والاسناد الشعبي بالعاصمة ينعى استشهاد "اللواء الذيباني" أحد مؤسسي المجلس

نعى مجلس التعبئة والاسناد الشعبي بأمانة العاصمة استشهاد رئيس هيئة العمليات الحربية اللواء الركن ناصر الذيباني الذي استشهد في جبهة البلق بمحافظة مأرب وهو يواجه فلول مليشيا الحوثي المدعومة من إيران.

ويعد اللواء الذيباني المكنى بأبي منير أحد مؤسسي مجلس الإسناد ومقامة أمانة العاصمة منذ بدء الانقلاب الحوثي على الشرعية، وساهم في تدريب المقاومين، وله دور بارز في إعادة ترتيب صفوف الجيش الوطني في نفس العام.

ودعا مجلس أمانة العاصمة الى النفير ومواصلة القتال حتى دحر الانقلاب واستعادة الدولة المختطفة قبل وبعد ثورة السادس والعشرين من سبتمبر ١٩٦٢.

وقال البيان الصادر عن المجلس "إن مجلس التعبئة والاسناد الشعبي وهو ينعي هذا البطل الشامخ للشعب اليمني عامة وأبناء أمانة العاصمة خاصة، فإنه يؤكد أن بلادنا عبر تاريخها العريق ولادة بالأبطال المتوجين بالعز والشموخ، صناع الانتصارات الساحقة ضد كل الغزاة والمعتدين، ولقد خلدتهم اليمن في حدقات العيون، وسطرهم التاريخ في أنصع الصفحات".

وأضاف "وما كان لقائد عسكري من طراز الشهيد الذيباني بعد كل هذا النضال الوطني الكبير ضد مليشيا الغدر والخيانة الحوثية المدعومة من إيران، إلا أن يرسم هذه اللوحة اليمانية المعطرة بدمه الزكي، شأنه في ذلك شأن كل الأبطال الكبار على مر التاريخ".

وتابع "لقد بذل القائد العسكري البطل ناصر الذيباني مهجته وهو يصنع النصر لليمنيين ويمهد الطريق المؤدي للحظة الانعتاق، غير آبهٍ بالموعد الذي سيتحقق فيه ذلك، وهو قريب بمشيئة الله تعالى، فالأبطال لا ينتظرون النتائج ولا يستعجلون ساعة الظفر، لأنهم يعيشونها في كل لحظة، ويتنفسونها في كل نسمة، ويثقون بتحققها مع كل جرح، وكل قطرة دم، وكل فراق روح".

وجاء في البيان "لقد عرفت اليمن القائد المكنى بأبي منير، خلال سنوات الحرب السبع ضد العدو الحوثي، أنار فيها للمقاومة طريقها منذ لحظة الانقلاب، وأضاء للجيش مساره منذ لحظة التأسيس، وخاض مع أبناء الشعب جولات وصولات ضد العدوان في كل مُنازَلَةٍ ومعركة، يبني جسور الأمل للعسكريين والمدنيين على السواء.. وفي كل موقع كلف به من قيادته العسكرية والسياسية كان نموذجا للجندي والقائد والقدوة، ببسمة صادقة لا يخالطها زيف، ونظرة ثاقبة لا يخالجها شك".

 

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى