من وسط دخان الحرب والمعاناة.. أشبال اليمن يحققون نصراً تاريخياً

من وسط دخان الحرب والمعاناة.. أشبال اليمن يحققون نصراً تاريخياً

انفجر الشعب اليمني كله فرحاً من أقصاه إلى أقصاه بمجرد انطلاق صافرة نهاية مباراة القمة بين المنتخبين اليمني والسعودي للناشئين، وفوز ناشئي اليمن الابطال بكأس البطولة الغالية، واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي فرحا وفخرا، واشادة بأخلاق الفريقين وروحهما الرياضية.

 

روح المحارب في وطن مثخن

ليلة فوز المنتخب اليمني، كتب الصحفي جمال أنعم تغريدة مطولة قال فيها: “تبدو بطولة هؤلاء الفرسان الناشئين في بزوغهم من قلب هذا الواقع المأساوي الكئيب المحبط الذي تعيشه بلادنا وفي  تحديهم ومغالبتهم لكل الصعوبات والمعوقات  المقعدة ، وتمتعهم بروح المحارب والمقاتل وثقة المنتصر  وفي اقدامهم وبسالتهم  ولياقتهم العالية ومهاراتهم الاستثنائية  وطريقة لعبهم ومستوى التناغم بينهم، يشعروننا انهم يعون تماما التحدي الكبير الذي يواجهونه وهو اخذ بلدهم الى الفوز بلدهم المثخن في أكثر المراحل التي يمر بها تعبا وإنهاكا وبؤسا ويأسا".

 

روح وعزم وكبرياء

وتابع جمال أنعم بالقول:" تراهم يستبطنون في لعبهم واقع وطنهم وشعبهم الجائع للبطولات وللانتصارات، المتطلع للحظات زهو فارقة ترمم الروح والعزم، وتطامن الكبرياء الجمعي الحزين يتملكهم احساس لاهب بالقيادة ويشعرون بمسؤوليتهم تجاه الجماهير الشاخصة نحوهم كرجاء وأمل وكصانعي فرح وانتصار في زمن المبكيات والخيبات والهزائم المتلاحقة، روح اليمن الفتية الواعدة أنتم تحية بطعم هذا الفوز الهادر الصخاب".

 

بذور الفرحة العظمى

وكتب وزير الثروة السمكية فهد كفاين قائلا: "‏الرسالة المستلهمة من فوز منتخبنا اليوم واحتفاء اليمنيين جميعا بهذ الفوز، هي أن من ينجز مهمته ويصنع نصرا ستتوحد حوله قلوب اليمنيين وتحتفي به وتشد من أزره.

اليمن الكبير سينتصر، وبذور الفرحة العظمى مورقة في قلوبنا جميعا، وستزهر من جديد."

 

عمل متكامل ومثابر

وكتب أحمد عثمان رئيس دائرة الاعلام بإصلاح تعز منشورا في صفحته قال فيه: "‏شكرا لفريق فتية اليمن شكرا للمدرب والإدارة شكرا للوزير البكري وفريق الاعداد والاشراف والتدريب والمتابعة  هذا الإنجاز يعكس عمل متكامل ومثابر وإدارة متحررة من العقد  والمحسوبية و الفساد   ليؤكد ان الانجاز يحتاج إلى موهبة وإدارة وإرادة".

وأضاف " الإنجاز والفساد لا يجتمعان،..  ‏من أفضل المباراة التي شاهدتها لعب نظيف وسلس روح اخوية ورياضيات عالية بعيدة عن التوتر والجلافة جمهور محترم.

‏وتابع عثمان "فرحة يمنية واحدة اشعلتها فرحة الفوز بكأس غرب آسيا للناشئين فرحة تجاوزت النقاط والتمردات وحملات التفتيت والكراهية وعقيدة الحرب ليؤكد هذا الشعب العظيم على وحدة اليمن وعلى سقوط كل مشاريع التفتيت والعنصرية وعلى ان واحدية الروح والمشاعر اليمنية هي الاقوى والاعمق والابقى".

 

واختتم عثمان منشوره قائلا: اليوم العلم اليمني وروح الجمهورية رفرف في كل مدينة وقرية في فرصة فوز رياضي جميل وفي ظرف تاريخي عصيب، فرصة التقطها الشعب لتأكيد هويته الوطنية وعشقه للعلم الواحد والوطن الواحد

وغرد شوقي احمد هائل قائلا: حققتم نصراً استثنائياً وكنتم على مستوى رهان شعبكم ووطنكم، رسمتم بذلك الأداء الاحترافي الفريد الفرحة من جديد على وجه كل اليمنيين في لحظة استثنائية، وقفنا أمام الشاشات داخل الوطن وخارجه نتابع باهتمام ونشجع بحماس أدائكم الرائع، هنيئا لليمن هذا الفوز المستحق بكأس بطولة غرب آسي".

 

براءة وعزيمة

من جانبه، كتب نصر طه مصطفى ": ‏فرحة مستحقة نعيشها الليلة كشعب يمني واحد من صعده إلى المهرة.

وقال "شباب اليمن الأطهار المتدفقين صدقاً وبراءة وعزيمة أنجزوا اليوم نصراً رياضياً رائعاً بروحهم الوثابة وإرادتهم الجبارة وحبهم اللا متناهي لبلدهم اليمن".

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى