ناشطون حضارم يطلقون حملة الكترونية رفضا لمساعي ملشنة حضرموت بذريعة تدهور الأوضاع المعيشية

ناشطون حضارم يطلقون حملة الكترونية رفضا لمساعي ملشنة حضرموت بذريعة تدهور الأوضاع المعيشية

يطلق ناشطون حضارم، اليوم الاثنين، حملة إلكترونية واسعة، رفضا لمساعي ملشنة المحافظة وتنفيذ مخططات الفوضى والتحركات المسلحة خارج مؤسسات الدولة الرسمية تحت ذريعة المطالبة بحقوق حضرموت.

وتأتي هذه الحملة للتأكيد على انحياز حضرموت إلى جانب مؤسسات الدولة، ورفض مكوناتها الفاعلة منذ وقت مبكر أي محاولات لتشكيل مليشيات  تحت أي غطاء، انطلاقا من إدراكهم بعواقب ومالات تلك الأعمال التي تكتوي بها محافظات أخرى.

وتندد الحملة التي تنطلق الساعة 4 عصراً، بانجرار بعض المكونات الطارئة على المشهد الحضرمي، وراء تحقيق مطامع جهات من خارج المحافظة تحت شماعة تدهور الأوضاع المعيشية وانهيار العملة.

وأكد المنظمون للحملة أن المجتمع الحضرمي بات يعي ما يحاك ضد محافظته بشعارات متعددة، ولن يسمح بانجرار حضرموت وراء مشاريع لا تحظى بأدنى إجماع في المحافظة.

وتطرق الحملة التي تنظم تحت وسم #لالملشنه_حضرموت، #تنميه_وادي_حضرموت_تغيظ_المرتزقه، إلى فضح الممارسات التي يجري تنفيذها تحت قناع المطالبة بحقوق حضرموت بينما تؤكد سلوكيات الواقفين خلفها أنها تحمل مغزى سياسي عقب تجاهل ذلك التحرك مناطق ومنشآت مهمة.

وستحيي الحملة الإلكترونية يقظة المجتمع ورفضه للمساعي الملشنة وقطع الطرق الرئيسة للتجارة، كما ستشيد بامتناع المكونات والقبائل وشرائح المتجمع الحية لتلك الأعمال التي تلجأ للعنف بدلا عن التعبير السلمي.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى