مواطنون:جريمة اغتيال باوزير إرهاب منظم وعلى الأمن كشف من يقف وراءها وتقديمه للعدالة

مواطنون:جريمة اغتيال باوزير إرهاب منظم وعلى الأمن كشف من يقف وراءها وتقديمه للعدالة

أثارت حادثة اغتيال الشهيد ايهاب باوزير مدير ادارة تحفيظ القران الكريم بمكتب التربية والتعليم في عدن، ردود أفعال غاضبة في اوساط المواطنين، فالحادثة وإن لم تكن الأولى من نوعها الا أن الشارع العدني قد بات على يقين بأن هذه الحوادث الممنهجة تستهدف فصيلا سياسيا معينا لأهداف قد تتعدى حدود اليمن.

الارهاب لا يستثني أحد

"ماجد القباطي" تاجر مواد غذائية، يقول للصحوة نت " بغض النظر عن الشخصية التي تم اغتيالها، الاغتيالات من حيث المبدأ عمل مرفوض وجبان ولا يرسخ لدولة ولا يبني نظاما وقانون ونحن في الجنوب ندين ونستنكر أي جريمة تطال مواطنا يمنيا سواء كان شماليا او جنوبيا، وندعو كافة أبناء الجنوب الشرفاء الى الوقوف والاتحاد ضد من يعمل على فرقة الصف وسفك الدماء.

"سهيل المبثوث" تربوي"  من محافظة لحج يقول: " نسأل الله تعالى أن يتغمد الشهيد إيهاب بواسع الرحمة والمغفرة وأن يجعل دمه الطاهر نكالاً على القتلة الذين لم يراعوا مقامه ولا طيبته وسيرته الحسنة، بالطبع نحن ندين ونستنكر بأقصى العبارات جريمة اغتيال الشهيد إيهاب رحمه الله.

وأطاف" نطالب الجهات المختصة بكشف هذه العصابات الاثمة ومن يقف ورائها وتقديمهم الى العدالة، يجب ان لا تستمر هذه الجرائم المعيبة بحق اليمن بشكل عام والجنوب بشكل خاص، وعلى اليمنيين ان يدركوا حجم المؤامرة الكبرى ويطلعوا على الحقائق وأن يتركوا الحزبية والمناطقية فالإرهاب لا يستثني احداً.

الحوثي هو المستفيد

باسل القدمي، تاجر من عدن، يقول: " لا شك أن المستفيد الاول من هذه الجرائم البشعة هي ميليشيا الحوثي التي تبيع الوهم لأنصارها وتصور لهم المناطق المحررة وكأنها مدن مفجوعة بالإرهاب لا أمن فيها ولا أمان، وبذلك تكون الجهة التي تنفذ مثل هذه الاغتيالات تعمل لصالح الحوثيين وتنفذ أهدافهم".

ويضيف قائلا: " نحن في الاول والأخير لا نملك الا الدعاء بأن يحفظ الله عدن والجنوب واليمن كله من كيد الاشرار المتربصين، وأن يتغمد الشهيد بواسع رحمته وأن يجعل اليمن حرا ابيا كامل السيادة على ترابه".

"ابو بكر البيتي" صحفي من عدن، يقول: " هذه الحادثة البشعة ليست الاولى ولن تكون الاخيرة باعتقادي لان اليد الاثمة لازالت تسرح وتمرح في أراضي الجنوب ولايزال القتلة طلقاء ينفذون اوامر اسيادهم مقابل حفنة من المال القذر".

جرائم من دون حساب

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، توالت ردود افعال مستنكرة لحادثة اغتيال ايهاب باوزير، حيث غرد الكاتب والسياسي محمد جميح على تويتر قائلا: " ما هو ذنب الأستاذ إيهاب باوزير مدير إدارة تحفيظ القرآن الكريم بمكتب التربية والتعليم بعدن؟! رجل مسالم وخبير تربوي لا علاقة له بالصراع يعترضه مسلحون مجرمون وهو خارج من عمله ويردوه قتيلاً! مئات الجرائم حدثت بعدن دون أي إجراءات محاسبة ولو لمجرم واحد! ونتساءل لمَ يستمر مسلسل الجريمة!

وكتب الصحفي احمد الصباحي على صفحته في تويتر قائلا: " عمليات الاغتيال في عدن لا تنجح إلا عندما توجه ضد الخطباء والدعاة والمعلمين، اغتيال جديد ينهي حياة الأستاذ إيهاب باوزير مدير إدارة تحفيظ القرآن الكريم بمكتب التربية في عدن، إنا لله وإنا إليه راجعون.

معلم الاجيال

 أما الصحفي أنيس منصور علق على الجريمة بقوله : " معلم الأجيال وصانع الأبطال وخادم كتاب الله الأستاذ  ايهاب باوزير رحمة الله عليه  يكفيك فخرا ان الله اختارك شهيدا وانت خادما لكتاب الله ولطلابه هذه الأجيال المتراكمة جيلا بعد جيل لن تنساك وانت من ربيتها على مائدة القرآن وصنعت منهم قادة للمستقبل.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى