58 منزلاً فُجّرت منذ مطلع العام.. دورة في الدعم النفسي لنساء فجر الحوثيون منازلهن

58 منزلاً فُجّرت منذ مطلع العام.. دورة في الدعم النفسي لنساء فجر الحوثيون منازلهن

نظمت الهيئة المدنية لضحايا تفجير المنازل، اليوم الاحد بمدينة مارب، دورة في الدعم النفسي لمجموعة نساء متضررات فجرت مليشيا الحوثي منازلهن.

وتهدف الدورة التي كانت تحت شعار " نساء بلا مأوى" الى الوقوف مع ضحايا تفجير المنازل ومساندتهم نفسياً لتجاوز آثار جرائم الحوثي التي هجرتهم من ديارهم وأرغمتهم على النزوح بعد أن فجرت منازلهم.

وتستهدف الهيئة المدنية، منذ 2014، ضحايا تفجير المنازل اللاتي فجرت مليشيا الحوثي منازلهنّ من مختلف محافظات الجمهورية بالدورات الدعم النفسي والأنشطة الترفيهية لمساعدتهم على تجاوز الجريمة التي تعرضن لها.

وفي تصريح لها قالت مديرة الهيئة خديجة علي" إن الدورة تأتي ضمن الأنشطة للهيئة في جانب الرعاية والتأهيل للضحايا التي تقيمها الهيئة.

وأضافت خديجة علي، أن تأثير الأضرار النفسية الناتجة من تفجير المنازل وتشريده ساكنيها خاصة النساء والأطفال  والتسبب في نزوحهم لها آثار سلبية كبيرة جداً، مشيرة إلى أن  الهيئة تعمل بأساليب متعددة ومختلفة وذات تخصص في المجال النفسي للتخفيف من هذه المعاناة الإنسانية التي خلفتها جرائم مليشيا الحوثي.

وطالبت خديجة علي جميع المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان إلى تنديد جرائم مليشيا الحوثي والعمل على إيقاف هذه الجرائم لحماية المدنيين وممتلكاتهم.

ومنذ بداية الحرب فجرت مليشيا الحوثي 910 منزلا،  58 منزلا فجرتها مليشيا الحوثي منذ مطلع العام الجاري 2021،  في جريمة حرب تنكرها كافة المواثيق والشرائع والأعراف وترقى إلى جريمة حرب ضد مرتكبيها.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى