مليشيا الحوثي في إب تفشل في رفد جبهاتها القتالية وسط تصاعد الخلافات بين قياداتها

مليشيا الحوثي في إب تفشل في رفد جبهاتها القتالية وسط تصاعد الخلافات بين قياداتها

منيت مليشيا الحوثي الإنقلابية، بفشل ذريع بمديرية حزم العدين غربي محافظة إب، ولم تستطع حشد أهالي عُزل المديرية الى وقفاتها الاحتجاجية والهادفة لرفد جبهاتها المنهارة في مناطق مديريتي الجراحي وجبل رأس والمحاذية لمديريات المربع الغربي لمحافظة إب.

وقالت مصادر محلية إن المليشيات الحوثية، استخدمت كافة وسائل الضغط والترهيب بحق أهالي حزم العدين بهدف حشدهم الى وقفات المليشيا التي أقامتها في مناطق الشعاور وبني سليمان وبني فخر وبني وائل، وسط رفض شعبي واسع لحضور الوقفات الاحتجاجية وعمليات التحشيد التي تسعى لها في مناطق المربع الغربي للمحافظة.

وأضافت المصادر أن عملية التحشيد التي تقوم بها المليشيا قوبلت بالرفض والاستياء من أهالي مناطق مديرية الحزم الذين يدركون أن أولادهم يذهبون للموت خدمة لمشروع ايران الاحتلالي لليمن عبر أداتها مليشيا الحوثي الانقلابية .

المصادر أكدت حدوث خلافات حادة بين قيادة المليشيا في المحافظة وبين متحوثي المديرية، والذين تعرضوا للانتقاد والتوبيخ بسبب عدم نجاحهم في إقناع الأهالي لحضور الفعالية وعدم نجاحهم برفد جبهاتهم القتالية في الجراحي وجبل راس.

وبحسب مصادر مطلعة، فإن الخلافات تصاعدت بين قيادات المليشيا في مركز المحافظة، حيث تفجرت خلافات بين قيادات متحوثة، وبين قيادات حوثية تتحكم بآلية ومبالغ الحشد، في الوقت الذي أبدت القيادات المتحوثة استيائها من طريقة وتعامل المشرفين الحوثيين في توزيع المبالغ المخصصة لحشد أبناء المحافظة والزج بهم الى محارق الموت.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى