البحسني: 30 نوفمبر مناسبة تدفعنا لتوحيد الجهود في محاربة ذراع إيران في اليمن

البحسني: 30 نوفمبر مناسبة تدفعنا لتوحيد الجهود في محاربة ذراع إيران في اليمن

قال محافظ محافظة حضرموت، قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء الركن فرج سالمين البحسني “إن الـ 30 من نوفمبر مناسبة تدفعنا باتجاه شحذ الهمم وتوحيد الطاقات والجهود تجاه محاربة المليشيات الحوثية الإرهابية المارقة ذراع إيران في اليمن”.

وأكد في حوار أجرته معه “صحيفة 26 سبتمبر” تزامناً مع العيد الـ 54 لعيد الاستقلال الوطني الـ 30 من نوفمبر، أن كل المناضلين يعرفون قيمة هذا الحدث العظيم، التمثل بالاستقلال، الذي شارك في تحقيقه كل أبناء الوطن في عدن وحضرموت وغيرها من المناطق بعد نضال وطني كبير وعطاء بلا حدود.

وجدد العهد للقيادة السياسية ممثلة بالمشير الركن، عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة، بالسير سائرين على درب ثورتي 26 سبتمبر و14 أكتوبر متمسكين بمبادئها وأوفياء لدماء وتضحيات الشهداء الذين سقطوا في سبيل تحقيق الاستقلال الوطني.

ولفت إلى أن زيارته الأخيرة التفقدية والميدانية للمعسكرات والوحدات العسكرية والأمنية، هدفت للوقوف على جاهزية تلك الوحدات وتقييم كل وحدة عسكرية، مؤكدا على أهمية التدريب في بناء الجيش.

وتطرق اللواء البحسني إلى الإنجازات الأمنية في المحافظة، مشيدا بجهود الأجهزة الأمنية، ومؤكدا أن الإنجازات على كافة الأصعدة الأمنية والعسكرية والتنموية لم يكن لها أن تتحقق على أرض الواقع لولا الدعم اللامحدود من الرئيس عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة.

كما أكد أن الوحدات العسكرية والأمنية تجد تقديراً عالياً من المواطنين لدورها في هزيمة الإرهاب.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى