عقب مغادرة أطباء بلا حدود من إب.. فتح يحمل المليشيا مسؤولية تدهور الوضع الصحي

عقب مغادرة أطباء بلا حدود من إب.. فتح يحمل المليشيا مسؤولية تدهور الوضع الصحي

عبر وزير الادارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثة عبدالرقيب فتح، عن استنكاره للمضايقات التي تمارسها مليشيا الانقلاب الحوثية بحق المنظمات الانسانية العاملة في اليمن والتي كان اخرها المضايقات التي تعرضت لها بعثة منظمة اطباء بلا حدود في محافظة إب.

وقال الوزير فتح في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ)"ان بعثة اطباء بلا حدود والعاملين في مستشفى الثورة بمحافظة اب غادرت اليوم المحافظة نتيجة للمضايقات التي تتعرض لها من قبل المليشيا ودخول المسلحين الى المستشقى".

ووجه فتح دعوة لمنسق الشؤون الانسانية التابعة للامم المتحدة في اليمن السيد استيفن اوبراين لادانه هذه التصرفات وتحديد موقف واضح جراء هذه الممارسات..مؤكداً ان مثل هذه التصرفات تفاقم الاوضاع الانسانية وتعمل على منع المنظمات الدولية والعربية العاملة في اليمن من ممارسها مهامها الانسانية، وتعرقل جهود المنظمات التي تقوم بخدمة ابناء الشعب اليمني.

كما دعا المنظمات الدولية الى سرعة تقديم المساعدات الطبية، لمركز غسيل الكلى في محافظة الحديدة، واعادته الى العمل..لافتاً الى ان اوضاع المرضى في محافظة الحديدة لم يعد يحتمل مزيداً من الوقت.

وطالب وزير الادارة المحلية المنظمات الاممية التي تعمل في محافظة الحديدة بتقديم الدعم العاجل للمركز الذي يحتوى لانقاة حياة اكثر 600 مريض بالفشل الكلي.

وحمل فتح مليشيا الانقلاب المسؤولية الكاملة عن تدهور القطاع الصحي في اليمن وتردي الاوضاع الانسانية في اليمن بسبب الحصار الذي تفرضه المليشيا على محافظة الحديدة و المحافظات الخاضعة لسيطرتها. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى