اليمنيات في مرمى الإرهاب الحوثي: قتل واختطاف وتشريد

اليمنيات في مرمى الإرهاب الحوثي: قتل واختطاف وتشريد

يمر اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، والمرأة اليمنية تعيش أظلم واقسى سنوات حياتها في مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي فمنذ الانقلاب الحوثي على الدولة في سبتمبر في 2014، قتلت 528 امرأة وأصيبت 805 أخريات.

 وواجهت النساء أكثر من 4 آلاف حالة انتهاك على يد ميليشيا الحوثي "قتل وجرح وتشريد واختطاف واغتصاب, ولم تنته القصة بعد بل خلفت وحشيه الحوثي الاف من الارامل والثكلى  ونساء يقاتلن من أجل العيش والكرامة.

 تقول الناشطة أسماء مرشد "للصحوة نت" " إن العالم يحتفي باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة في الوقت الذي تعاني المرأة اليمنية قسوة غير مسبوقة ولا مثيل لها بالعالم.

وأوضحت أن "نساء اليمن ذقن مرارة العيش بلا دولة، وآلام التشرد والنزوح وفقدان الأحبة بسبب الانقلاب الحوثي الذي انتهك الحرمات ".

وأضافت: "هناك ملايين النساء يعشن حياة شبيهة بالمجاعة، ولا يجدن ما يطعمن أطفالهن، فيما تحول البعض منهن إلى ربات بيوت ينفقن على أفراد أسرهن بعد أن قتل العائل جراء الحرب".

وتابعت: "ميليشيا الحوثي بلا شك ارتكبت انتهاكات متكررة بحق النساء، وهي  التي عرف عنها اعتقال وتعذيب الكثير من المواطنين منهم مئات النساء".

 

إحصائيات

أفادت منظمة سام للحقوق والحريات (غير حكومية مقرها جنيف)، ، في تقريرها الأخير بأنها رصدت أكثر من 4 آلاف حالة انتهاك تعرضت لها المرأة اليمنية منذ بدء الحرب عام 2015 حتى نهاية 2020 ، "ترقى لمستوى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

وأضاف التقرير أن "هذه الانتهاكات شملت القتل، والإصابات الجسدية، والاعتقال التعسفي، والإخفاء القسري، والتعذيب، ومنع التنقل، إضافة إلى نزوح أكثر من 900 ألف امرأة في مخيمات مأرب (ِشرق) لوحدها".

ولفت التقرير إلى أن "جماعة الحوثي الإرهابية الإيرانية جاءت في مقدمة الأطراف المنتهكة لحقوق المرأة بنسبة 70%.

وأكدت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان (حكومية) في تقريرها إن "النساء اليمنيات يعشن أوضاعا أقل ما توصف بأنها لا إنسانية".

وأوضحت أنها رصدت مقتل 528 امرأة يمنية وإصابة 805 نساء خلال الفترة من مطلع 2015 وحتى أواخر العام 2020، تسببت بها جماعة الحوثي في المقام الاول 

ويوكد المحامي ( مهدي ع) للصحوة نت  أن اليمنيات في مناطق سيطرة الحوثيين يواجهن شتى أنواع الانتهاكات بما فيها مصادرة حقهن في التعبير عن الرأي والتظاهر، حيث زج الحوثيون بالمئات من النساء في سجونهم الخاصة ومارسوا في حقهن مختلف أنواع التعذيب والانتهاكات".

وأضاف "هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم وعلى كافة المنظمات الانسانية والحقوقية الانتصار لحقوق المرأة اليمنية واعتبار ما قام به الحوثي جرائم ترقي إلى مستوى جرائم الحرب التي يجب ان يعاقب عليها وفق للقوانيين الدولية الانسانية والحقوقية”. وأكدت أنه يجب “على جميع المنظمات الحقوقية الدولية والمحلية الضغط على مليشيا الحوثي الارهابية لوقف هذه الجرائم ضد المرآه اليمنية”.

 

 سلطان زابن

القيادي الحوثي سلطان زابن" زير الاختطافات والانتهاكات بحق المرآه - والذي كان يمارس مهام مدير البحث الجنائي بالعاصمة صنعاء الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين- والذي صدرت بحقه عقوبات دولية بسبب انتهاكاته بحق النساء، وهي المرة الأولى التي يتهم فيها شخص بهذه التهمة في اليمن، وكشفت مصادر مقربة من زابن بانه كان  يقوم باحتجاز عشرات النساء بصورة عبثية وغير قانونية، مشيرة الى ان عمليات الداخلية التي تسيطر عليها المليشيات الانقلابية تلقت العديد من البلاغات من مواطنين عن اختطاف سلطان زابن لقريباتهم.

 وكشفت تقارير حقوقية عن قيام زابن باستئجار فلة سكنية في شارع تعز وحولها إلى سجن خاص بداخلها عشرات المحتجزات، واعتبر ذلك سابقة لم تحدث حتى في العصر الحجري بأن يتم استئجار فلل وتحويلها إلى سجون خاصة.

ووصفت تلك المصادر المقربة من جماعة الحوثي القيادي سلطان زابن بأنه رجل عصابات وصل للسلطة وعبث بها وحولها إلى أداة لاستباحة أموال وأعراض ودماء وكرامة الناس، وكان احد القياديين قد وعد قبيل مصرع زابن بنشر فيديو يكشف فيه بدء الحوثي سلطان زابن بالإتجار بالنساء والكسب الغير مشروع وحول ذلك إلى مهنة يقتات منها.

 

معتقلات سرية

بدوره أكد الناشط ورجل القانون الدكتور احمد الشاعر أن سلطان زابن القيادي في الجماعة الحوثية كان "يقوم بعد بلوغ مقصده من السجينة ببيع حريتها بمبالغ خيالية، ولهذا صار زابن من أصحاب العقارات وبشهادة صحفي حوثي معروف هو محمد الديلمي.

وتابع "هل هذه هي المسيرة القرآنية التي يتحدثون عنها؟ وهل هؤلاء هم انصار الله؟ ووصف الدكتور المطلع على قضايا العديد من النساء المفرج عنهن من سجون زابن بأنه يخجل من التفاصيل التي لديه عن معتقلات النساء السرية في صنعاء وما تناقلته المصادر والتسريبات ليس الا جزءا يسيرا من فضائح الهالك زابن وزبانيته".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى