الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء احتجاز الحوثيين اثنين من موظفيها في صنعاء

الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء احتجاز الحوثيين اثنين من موظفيها في صنعاء

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش عن قلقه العميق إزاء اعتقال واحتجاز اثنين من موظفي الأمم المتحدة من قبل الحوثيين في صنعاء، في وقت سابق من هذا الشهر.

وقال المتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك، في تصريحات صحفية، إن الموظفيْن الأمميين يحتجزان "دون أي مبرر أو تهمة"، وقد "مُنعا من الاتصال بعائلتيهما ومكاتبهما".

وأضاف أنه ورغم تلقي المنظمة الأممية تأكيدات من الحوثيين، قبل اجتماع مجلس الأمن بشأن اليمن الخميس الماضي، بإطلاق سراح الموظفيْن، إلا إن الموظفيْن ما يزالان رهن الاحتجاز.

ووصف دوجاريك الإجراء بأنه "انتهاك لامتيازات وحصانات الأمم المتحدة، وانتهاك مباشر للتأكيدات التي تلقتها المنظمة الأسبوع الماضي"، داعيا إلى "الإفراج الفوري عنهما".

واحتجز الموظفان الأمميان إلى جوار موظفين يعملون في السفارة الأمريكية بصنعاء بحسب ما ذكره بيان لأعضاء في الكونجرس الجمعة الماضية، حول الحادثة التي سبق ونشر تفاصيلها المصدر أونلاين في التاسع من الشهر الجاري.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى