واشنطن تستنكر اختبار موسكو صاروخاً مضاداً للأقمار الاصطناعية

واشنطن تستنكر اختبار موسكو صاروخاً مضاداً للأقمار الاصطناعية


عبرت واشنطن عن أسفها واستنكارها "للتصرف الخطر" الذي أقدمت عليه موسكو، باختبارها صاروخاً مضاداً للأقمار الاصطناعية، محذرة من أن هذه التجربة خلفت آلافاً من قطع الحطام التي تهدد خصوصاً سلامة رواد الفضاء العاملين في محطة الفضاء الدولية.

واعتبر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في بيان، أن "روسيا أجرت بشكل غير مسؤول اختباراً تدميرياً على صاروخ مضاد للأقمار الصناعية استهدفت خلاله أحد أقمارها الصناعية".

وأكد أن هذه التجربة الصاروخية خلفت حتى الآن أكثر من 1500 قطعة من الحطام المداري المُمكن تتبعه، وستخلف على الأرجح مئات آلاف القطع من الحطام المداري الأصغر حجماً.

وحذر بلينكن في بيانه من أن "قطع الحطام الناجمة عن هذا الاختبار الخطِر وغير المسؤول ستهدد الآن ولعقود مقبلة الأقمار الاصطناعية وأجساماً فضائية أخرى حيوية لأمن دول أخرى واقتصادها ومصالحها العلمية".

وتابع أن هذه التجربة "ستزيد بشكل كبير من المخاطر التي يتعرض لها رواد الفضاء في محطة الفضاء
 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى