نائب الرئيس:شعبنا على ثقة تامة باقتراب موعد النصر وبزوغ شمس الجمهورية وهزيمة الحوثي

نائب الرئيس:شعبنا على ثقة تامة باقتراب موعد النصر وبزوغ شمس الجمهورية وهزيمة الحوثي

قال نائب رئيس الجمهورية نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق الركن علي محسن صالح، إن أبناء الشعب اليمني وفي مقدمتهم المرابطون في الميادين، على ثقة تامة باقتراب موعد النصر وبزوغ شمس الجمهورية وهزيمة المشروع الحوثي الإيراني الطائفي المدمر المناهض لقيم الحق والرافض لكل خيارات السلام والمتنصل عن كل الاتفاقيات الرامية لإحلال الأمن والاستقرار.

ودعا خلال اتصال هاتفي  بوزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي، إلى المزيد من تظافر الجهود نحو هذا العدو الأزلي لليمن واليمنيين والأمة بما من شأنه رفع الظلم والمعاناة التي خلفها بحق أبناء الشعب اليمني الصابر.

واستمع نائب الرئيس، خلال الاتصال، إلى موجز عن الوضع الميداني وما يسطره المقاتلون الأبطال من ملاحم بطولية خالدة لمواجهة ميليشيا الانقلاب الحوثية الإيرانية، مثنياً على شجاعة أبطال الجيش والمقاومة ورجال القبائل وأعيانها ومشايخها الأحرار وتضحياتهم الجليلة في مأرب الصمود وكل الجبهات، واستبسالهم جميعاً في كسر عنجهية وغرور الميليشيات الإيرانية، ودورهم الخالد في حماية إرادة الشعب وجمهوريته ومكتسباته الوطنية.

وعبر عن شكره وتقديره لمساندة الأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة ومشاركتهم الفاعلة في المعركة العروبية المصيرية ضد تمدد المشروع الفارسي الإيراني الخبيث وأذرعه التخريبية.

منوهاً إلى أن هذا الارتباط الأخوي العروبي، لمواجهة مختلف المخاطر المحدقة بالمنطقة والمهددة لأمن واستقرار اليمن والإقليم والعالم هو صورة ناصعة في صفحات الأمة سيخلدها التاريخ والأجيال القادمة كنموذج مُشرق للإخاء والتعاون والتضحية لأجل القيم والمبادئ العروبية الثابتة.

من جانبه أشار وزير الدفاع، خلال الاتصال، إلى الروح القتالية والمعنويات العالية، التي يتحلى بها أبطال القوات المسلحة والمقاومة الشعبية ورجال القبائل، وما يقدمونه من تضحيات خالدة في سبيل هزيمة مليشيات الانقلاب والإرهاب ودحر مشروعها الإيراني الطائفي، لافتاً إلى عدد من القضايا والموضوعات ذات الارتباط العسكري والميداني.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى