الإرياني: الأشهر التي أعقبت رفع الحوثي من لائحة الإرهاب هي الأسوأ في حياة اليمنيين

الإرياني: الأشهر التي أعقبت رفع الحوثي من لائحة الإرهاب هي الأسوأ في حياة اليمنيين

‏قال معمر الارياني وزير الاعلام والثقافة والسياحة "ان عشرة اشهر منذ اتخاذ الإدارة الامريكية قرار رفع تصنيف مليشيا الحوثي (منظمة إرهابية) كانت هي الأسوأ والاكثر مأساوية ودموية في حياة اليمنيين منذ بدء الحرب التي فجرها انقلاب مليشيا الحوثي المدعومة من ايران، فيما تنذر الايام القادمة بالمزيد من التصعيد واراقة الدم وتعقيد المشهد اليمني"‏.

وأضاف معمر الارياني في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) "ان مليشيا الحوثي اعتبرت قرار رفع التصنيف تشجيعاً لسلوكها العدواني، وضوء اخضر لاستمرار تصعيدها العسكري، وقتل اليمنيين، ومواصلة جرائمها وانتهاكاتها لحقوق الانسان، ونسف جهود التهدئة، وتوسيع رقعة الحرب والمعاناة الانسانية، ومضاعفة أنشطتها الارهابية المهددة للامن والسلم الإقليمي والدولي"‏.

وأشار الارياني الى انه ومنذ رفع التصنيف ادارت مليشيا الحوثي ظهرها لجهود التهدئة واحلال السلام، وصعدت عملياتها العسكرية في محافظات (البيضاء، شبوة، مارب، تعز، الحديدة، الضالع، لحج)، ورفعت وتيرة هجماتها الإرهابية على المناطق المحررة والجارة السعودية باستخدام الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة إيرانية الصنع‏.

ولفت الارياني الى ان القرار جزء من حالة التراخي الدولي في التعامل مع مليشيا الحوثي، وتجاهل تصعيدها المتواصل في مأرب، وغض الطرف عن جرائمها وانتهاكاتها اليومية بحق المدنيين، واعتداءاتها على دول الجوار، وتهديد خطوط الملاحة، اعتقاد بإمكانية دفعها للانخراط في جهود التهدئة واحلال السلام في اليمن والمنطقة‏.

وقال "هذا التراخي يعكس تعامي المجتمع الدولي عن مليشيا الحوثي وانها منظمة ارهابية انشأتها ايران وزودتها بالخبراء والتكنولوجيا العسكرية والأموال، لإدارة مخططها التخريبي في المنطقة، واتخاذ الجغرافيا اليمنية منصة لاستهداف الجوار، وتهديد منابع الطاقة وخطوط الملاحة الدولية في البحر الأحمر‏".

وأكد الارياني ان مليشيا الحوثي تنظيم إرهابي لا يختلف عن "القاعدة، داعش" وأنها لا تفهم سوى لغة القوة، وأن الطريق الوحيد لإجبارها على وقف الحرب ودفعها للانخراط بجدية في جهود التهدئة واحلال السلام، ووضع حداً للمعاناة الإنسانية، عبر تكثيف الضغوط السياسية والعسكرية‏.

وطالب الارياني الإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي بإعادة النظر في أسلوب التعاطي مع مليشيا الحوثي، وتبني نهج الضغط السياسي والعسكري، والعمل على إعادة ادراجها ضمن قوائم الإرهاب الدولية، ومحاكمة قياداتها باعتبارهم مجرمي حرب، إنصافا لمئات الآلاف من ضحاياها، وضمانا لعدم إفلات القتلة من العقاب. 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى