الحكومة تقول إنها وجهت بضبط الأمن في عدن والمتورطين في الجرائم الإرهابية

الحكومة تقول إنها وجهت بضبط الأمن في عدن والمتورطين في الجرائم الإرهابية

قالت  الحكومة اليمنية اليوم الأحد إنها وجهت وزارة الداخلية وأجهزتها المختصة، بالتحرك العاجل والحازم تجاه ضبط الأمن والاستقرار في العاصمة المؤقتة والمحافظات المحررة.

كما وجهت الداخلية أيضاً بالرفع العاجل بالنتائج النهائية للتحقيقات في الجرائم والاعمال الإرهابية التي حدثت، وملاحقة الجناة والمجرمين، واتخاذ الاحتياطات اللازمة لأفشال مخططات الفوضى والإرهاب ورفع كفاءة العمل الاستخباراتي والوقائي لمكافحة الأعمال الإرهابية للمليشيا الحوثية والعصابات الإرهابية.

 وحسب وكالة "سبأ" فقد استعرض مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم بالعاصمة المؤقتة عدن، برئاسة رئيس المجلس الدكتور معين عبدالملك، مجمل التطورات والأوضاع على الساحة الوطنية في ضوء المستجدات الأخيرة، والجهود المطلوبة للتعامل معها في اطار سياسات الحكومة وتدخلاتها العاجلة المقرة، وتفويت اي فرصة على الساعين لحرف البوصلة عن المعركة الوجودية لليمن وشعبها ضد مليشيا الحوثي ومشروعها الإيراني.

واستعرض مجلس الوزراء جهود الحكومة للتعامل مع النازحين والمهجرين جراء استمرار التصعيد العسكري لمليشيا الحوثي في مارب والحديدة.. ووجه بتوفير الإمكانيات اللازمة لمواجهة الاحتياجات العاجلة للنازحين والمهجرين في مأرب والحديدة.. داعيا المنظمات الأممية والدولية الى اسناد جهود الحكومة في هذا الجانب.

واستمع مجلس الوزراء الى احاطه من وزير الدفاع الفريق محمد المقدشي، حول مستجدات الأوضاع الميدانية والعسكرية في جبهات القتال ضد مليشيا الحوثي خاصة في مارب، وجوانب التنسيق القائمة مع تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة.. لافتا الى كسر الهجمات الانتحارية المتكررة للحوثيين واستمرار المعارك على مدار الساعة.

 وأشار إلى الجاهزية والاستعداد القتالي والمعنويات العالية للجيش الوطني ورجال القبائل والمقاومة الشعبية والشعب اليمني في استكمال معركة اليمن والعرب المصيرية ضد مليشيا الحوثي ومشروع ايران الدموي في اليمن.

وثمن المجلس التضحيات العظيمة والجسيمة للجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل والشعب اليمني، والدعم المقدم من الاشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية.. وجدد التأكيد على ان أولى الأولويات في عمل ومهام الحكومة هي دعم هذه المعركة بكل الإمكانات اللازمة والانتصار فيها.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى