مليشيا الحوثي تستغل "مادة الغاز" للتجسس على سكان صنعاء

مليشيا الحوثي تستغل "مادة الغاز" للتجسس على سكان صنعاء

تمنع مليشيا الحوثي الإرهابية من توزيع مادة الغاز المنزلي بالطريقة المعتادة، والتي فرضتها مسبقاً على سكان العاصمة، من خلال عقال الحارات.

وشكا مواطنون بأن المليشيا منذ أيام تمارس بحقهم تعسفاً جديداً، أثناء طلبهم لشراء أسطوانات الغاز، والتي تحتكرها المليشيا بطرق متعددة.

وأضافوا لـموقع "العاصمة أونلاين" أن المليشيا ألزمت عقال الحارات بجمع بيانات متكاملة عن الجميع، في الأحياء والتجمعات السكنية، وساكني العمارات.

ويطلب ما يطلق عليهم بـ "العقال" من المواطنين، اسم مالك البيت، أو المستأجر، ويكون رباعياً بحسب المواطنين، إضافة إلى رقم الهاتف ورقم البطاقة الشخصية، والعمل ومكانه.

وفوق ذلك يطلب من رب الأسرة عدد الأفراد المقيمين، والمسافرين، وأين يتواجدون، وفي أي مدينة داخل اليمن، أو خارجه، وهو ما أثار الريبة والخوف لدى المواطنين، وهو ما اعتبروه نوعاً من التجسس، بحسب مصادر "العاصمة أونلاين".

وعن سعر الأسطوانة الواحدة من الغاز، قالت المصادر، إن سعرها 4500 ريال، لكنه سعر غير ثابت لأن المليشيا تستغله سريعا، وتعمل على إخفائه من محلات البيع، ليباع فقط في السوق السوداء وبأسعار مضاعفة.

في السياق، تشهد العاصمة صنعاء، أزمة مواصلات حادة، نتيجة لانعدام مادة البنزين والمشتقات النفطية بشكل عام.

ووصل سعر البنزين في الأسواق السوداء إلى 22 ألف ريال، لعبوة 20 لتراً، وهو ما أجبر مالكي الباصات ووسائل النقل إلى التوقف عن العمل.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى