أزمة خانقة في مادة الغاز المنزلي بإب والمليشيات تتاجر به في الأسواق السوداء

أزمة خانقة في مادة الغاز المنزلي بإب والمليشيات تتاجر به في الأسواق السوداء

تواصل مليشيا الحوثي بمحافظة إب، التفنن في اختلاق وتوسيع أزمة الغاز المنزلي، وتمنعه منذ أشهر على المواطنين في جميع مديريات المحافظة، في وقت تتاجر به في الأسواق السوداء

وشكا مواطنون انعدام مادة الغاز المنزلي، منذ أكثر من شهرين، وبعضهم للشهر الثالث، في مديريات ومناطق عدة، وأفادوا أنهم حرموا من مادة الغاز المنزلي، للشهر الرابع على التوالي، في ظل توفره في السوق السوداء بكميات كبيرة.

وأفاد المواطنون بأن المليشيا تبيع حصصهم من مادة الغاز المنزلي بأسعار خيالية في السوق السوداء، وصلت لأكثر من 16 ألف ريال للاسطوانة الواحدة، والتي تذهب لصالح قيادات حوثية.

وقال عدد من المواطنين إن مليشيا الحوثي تتاجر بأقوات المواطنين وتتلذذ بمعاناتهم، في ظل قطعها مرتبات موظفي الدولة، وانهيار الريال والغلاء في الأسعار، لتأتي اسطوانة الغاز لزيادة المعاناة، حيث أن غالبية الأسر تحتاج ما بين ثلاث إلى أربع اسطوانات شهريا، فضلا عن بقية المطالب اليومية والأساسية، والتي حولت حياة المواطنين إلى جحيم.

وأكد المواطنون أن قيادات المليشيا والمشرفين فيها، ينعمون بمادة الغاز، ولا تتواجد أي أزمة لديهم، فيما يبقى المواطن رهن الأزمات وجحيم المعاناة التي أثقلت ظهورهم ونكدت حياتهم اليومية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى