طلاب اليمن في الخارج يطالبون المجتمع الدولي تحمل مسئولياته إزاء جرائم المليشيا

طلاب اليمن في الخارج يطالبون المجتمع الدولي تحمل مسئولياته إزاء جرائم المليشيا

دان طلاب اليمن الدارسين في الخارج الجريمة البشعة التي ارتكبتها مليشيا صالح والحوثي بحق المصلين في مسجد كوفل أثناء تأديتهم صلاة الجمعة

وأشار الطلاب إلى أن تلك المليشيا تجردت من كل القيم الانسانية والدينية وتمارس جرائم إبادة بحق اليمنيين العزل .

وصف علاء المخلافي ـ نائب رئيس اتحاد الطلاب اليمنيين في عليجار الهند ـ مجزرة مسجد كوفل بمارب بالجريمة الإرهابية الآثمة تدل أن مرتكبيها تجردوا من كل القيم والأخلاق .

وسقط 29 شهيدا و112 جريحا جراء قصف مليشيا الحوثي وصالح مسجد كوفل في منطقة صرواح بمأرب بصواريخ موجه أثناء تأدية المصلين صلاة الجمعة

وأشار المخلافي إلى أن هذه الجريمة الإرهابية البشعة تكشف الوجه الحقيقي لمليشيا المخلوع والحوثي ومدى إجرامهم وإيغالهم في سفك الدم اليمني وتعطشهم في ارتكاب مزيد من الجرائم بحق أبناء الشعب اليمني الأعزل دون رادع ديني أو قيمي أو إنساني

وأكد على ضرورة تقديم ملف بكافة الجرائم التي ارتكبتها مليشيا الحوثي وصالح بحق المدنيين ابتداء بجمعة الكرامة وجرائمهم في تعز وعدن وإب وكل المحافظات إلى محكمة العدل الدولية لينالوا جزائهم الرادع والعادل جراء ما ارتكبوه من جرائم ضد الإنسانية.

من جهته قال محمد دحان ( طالب في كلية الهندسة بالهند) إن المجزرة البشعة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي والمخلوع بحق المصلين في مسجد كوفل في مأرب لن تسقط بالتقادم وتضاف إلى سجل جرائمهم البشعة وسيتم انصاف أهالي الضحايا والقصاص العادل من مرتكبيها عاجل اوآجل ومحاكمتهم أمام محاكم شعبية وملاحقتهم محليا ودوليا.

وأضاف " إن مليشيا الحوثي والمخلوع تصر على ارتكاب مزيد من الجرائم بحق المدنيين وسفك مزيدا من الدماء وإزهاق أرواح الأبرياء ويجب العمل بكل الوسائل لإيقاف تلك الانتهاكات .

وكان تقرير رسمي قد كشف، في يناير الماضي عن تعرض 299 مسجداً في اليمن لعمليات تفجير وتخريب ممنهج من قبل ميليشيات الحوثي والمخلوع وذلك منذ بدء انقلابها على السلطة الشرعية مطلع العام 2015..

وأفاد التقرير بأن الحوثيين عمدوا إلى تحويل الأدوار الأرضية من المساجد إلى مخازن للأسلحة الثقيلة والمتوسطة والمتفجرات، وباحات المساجد إلى أماكن للتدريب، بينما حوّلوا فناء المسجد الداخلي إلى مكان لمضغ القات وتناول "الشيشة" و"الشمة.

وقال ناصر العنثري (طالب في جامعة عليجار) إن الصمت المريب للمنظمات الحقوقية والمجتمع الدولي إزاء الجرائم التي ترتكبها مليشيا الحوثي والمخلوع صالح بحق المدنيين في اليمن شجعها على إرتكاب مزيد من الجرائم ضد الإنسانية

وطالب العنثري المجتمع الدولي والحقوقيين في كافة أنحاء العالم والمنظمات الدولية المهتمة بحقوق الإنسان إلى تحمل مسئولياتهم والتحرك بشكل عاجل لايقاف جرائم الإبادة ضد الإنسانية التي ترتكبها مليشيا صالح والحوثي بحق المدنيين في اليمن " مضيفا" اذا لم يكن هناك أي تحرك حقيقي من المجتمع الدولي ضد مليشيا الحوثي والمخلوع فهو مشارك في الجرائم التي ترتكبها وسترتكبها تلك المليشيا بحق المدنيين العزل.

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى