ناشطون: استهداف المساجد وتفجيرها ثقافة حوثية كشفت عن الوجه الحقيقي وزيف شعاراتها

ناشطون: استهداف المساجد وتفجيرها ثقافة حوثية كشفت عن الوجه الحقيقي وزيف شعاراتها

تجاوزت مليشيات الحوثي الإجرامية كل الخطوط الحمراء ولم يعد هناك حرمة في قاموسها لأي شيء حتى بيوت الله لم تسلم من جرائمها التي طالت الأرض والإنسان في اليمن.

تفجير وقصف المساجد ومراكز تحفيظ القرآن الكريم سلوك إجرامي لم يعرفه اليمنيون إلا عندما جاءت هذه الجماعة الإجرامية التي دأبت على ارتكاب شتى أنواع  الجرائم المحرمة في الأديان والشرائع السماوية.

مسلسل تفخيخ المساجد وتفجيرها من قبل مليشيات الحوثي الإجرامية لم يتوقف منذ ظهورها ويدل على هذا السلوك الاجرامي جزء من ثقافة وعقيدة المليشيات الحوثية التابعة لإيران ويكشف عن وجهها القبيح وكذب وزيف الشعارات التي ترفعها

مشروع تدميري

بات تفجير المساجد ودور القرآن  والمنازل هو المشروع الوحيد الذي تفوّقت فيه ميليشيات الحوثي عن نظيراتها من الجماعات الإرهابية بشكل لافت، فضلًا عن مشاريع القتل، وافتتاح المقابر، كنتيجة حتمية لما زرعته، على أن كل هذه الجرائم تتم تحت شعار محاربة أمريكا وإسرائيل!!

ويعكس تفجير المساجد من قبل الحوثيين حقد الميليشيا على المجتمع اليمني وسعيهم لخرق وحدته، خصوصاً إذا نظرنا إلى حجم الجرائم التي يمارسونها والأرقام المهولة للمساجد التي تم استهدافها.

قال الدكتور نبيل العاصمي ـ ناشط اجتماعي ـ إن مليشيات الحوثي الإجرامية لإ يردعها دين ولا ميثاق ولا تحترم عهود أو مقدسات وقوانين وأعراف"، لذلك كانت المساجد ودور القرآن ومحاضن العلم هي العدو الأول لهم بعد المواطن في اليمن.

وأشار العاصمي في حديث لـ : الصحوة نت :  إلى أن تفجير المساجد وقصفها واستهداف الطلاب في دور تحفيظ القرآن الكريم عمل إرهابي تنتهجه مليشيات الحوثي وسلوك دخيل على مجتمعنا اليمني .

من جهته قال  حسن حجازي ـ ناشط إعلامي ـ إن استهداف مليشيات الحوثي لدور العبادات ومراكز تحفيظ القرآن الكريم كشف الوجه الإجرامي القبيح لأسوأ جماعة إجرامية عرفها اليمنيون . كما أظهر حقيقة الشعارات التي يتغنون بها ليلا ونهارا لدغدغة عواطف الشعب اليمني .

وأشار حجازي في حديث لـ " الصحوة نت " إن مليشيات الحوثي الإجرامية عدو للوطن وعدو للدين والقيم والعادات عدو لليمن واليمنيين ، لا تتردد عن سفك الدماء واستباحة المحرمات وانتهاك قدسية المساجد؛ بل ترى ذلك قربى وفقا لعقيدتها الشيطانية، المتأصلة في أدبياتها، والمستنسخة عمليا من كل اعمال الفوضى الذي تقوم به إيران في المنطقة”.

وكانت مليشيات الحوثي قدر ارتكبت مجزرة مروعة الأسبوع الماضي حيث استهدفت مسجدا مكتظا بالمصلين وطلاب العلم بصاروخ بالستي تسبب في استشهاد وجرح عشرات المدنيين .

وكانت إحصائية رسمية في السابق أكدت  أن عدد المساجد التي قامت مليشيات الحوثي الإيرانية بتفجيرها وقصفها ونهبها، وقد بلغت 750 مسجداً، منها 282 مسجداً في العاصمة صنعاء، تليها محافظة صعدة بواقع 115 مسجداً، والبقية في مناطق متفرقة، منها ما تم تفجيره بشكل كامل، أو دمر قصفاً بالدبابات، أو عبر النهب والاقتحامات، كما حولت بعضاً منها ثكنات عسكرية ومخازن أسلحة لعناصر الميليشيا الانقلابية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى