إصلاح أمانة العاصمة: يجب على الدولة بسط سيطرتها على الأجهزة الأمنية في عدن

إصلاح أمانة العاصمة: يجب على الدولة بسط سيطرتها على الأجهزة الأمنية في عدن

أدان التجمع اليمني للإصلاح بأمانة العاصمة، العملية الارهابية التي استهدفت أمس الخميس 4 نوفمبر 2021م أحد رموز وقيادات العاصمة المؤقتة عدن، الأستاذ الدكتور محمد عبدالله عقلان نائب رئيس جامعة عدن للدراسات العليا والبحث العلمي.

وقال إصلاح أمانة العاصمة إن إدانة هذا الحادث الارهابي البشع يجب أن لا تتوقف عند حدود المطالبة بالقبض على منفذي محاولة الاغتيال الاثيمة والايادي التي امتدت لإنهاء مسيرة الرجل الثاني في السلم الاكاديمي لعاصمة الشرعية والجمهورية، بل يجب أن تطال المخطط التخريبي الذي يعمل جاهدا لتصفية عدن من القيادات المدنية والسياسية والعلمية الفاعلة.

واستنكر إصلاح الأمانة بشاعة هذه الجريمة وسلسلة الجرائم التي ملأت بالحزن مديريات وأحياء الثغر الباسم للجمهورية اليمنية، مؤكداً أن الواجب يحتم على الجميع محاربة هذا المخطط الذي يشبه ما حدث ويحدث  في عاصمتنا المحتلة صنعاء من قبل مليشيا الحوثي أصل كل ارهاب، والذي يستهدف تحويل العاصمتين الى سجن لليمنيين وثلاجة كبيرة للموتى.

وجدد مطالبته حكومة الشرعية ببسط سيطرتها الأمنية والعسكرية على العاصمة المؤقتة عدن، وكافة المحافظات المحررة، والإسراع في تنفيذ اتفاق الرياض بشقيه الامني والعسكري.

وحث إصلاح الأمانة كافة ابناء شعبنا اليمني على محاربة هذه الظواهر والوقوف ضدها وضد كل ما يستهدف زعزعة أمن واستقرار الوطن والمواطن.

وقال "إن دماء البروفيسور عقلان التي سفكت على قارعة الطريق الموصلة الى مقر عمله ومحراب علمه في جامعة عدن التي قضى فيها جل عمره، يجب أن  تكون آخر الدماء"، محملاً سلطات المحافظة واجهزتها الأمنية كامل المسئولية في حماية المدينة ومواطنيها وممتلكاتهم من المخططات الإجرامية الإرهابية التي تستهدف قوى المجتمع اليمني وشخصياته وسلمه الاجتماعي، سائلاً المولى عز وجل أن يعجل بشفاء مصاب البروفيسور محمد عقلان، وأن يجنب وطننا وشعبنا العظيم كل مكروه.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى