وزارة حقوق الإنسان تستغرب الصمت الدولي والحقوقي تجاه جرائم الحوثيين بمأرب

وزارة حقوق الإنسان تستغرب الصمت الدولي والحقوقي تجاه جرائم الحوثيين بمأرب

أدانت وزارة الشؤون القانونية وحقوق الإنسان الجريمة البشعة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي الارهابية مساء امس الاحد، والتي استهدفت مركزا دينيا ومسجدا للعبادة وسكنا للطلاب بمديرية الجوبة بمحافظة مارب، ونتج عنه استشهاد وجرح العشرات بينهم نساء وأطفال.

وذكرت الوزارة في بيان صحافي أن المليشيا قصفت بصاروخ بالستي مسجدا ومركزا لتحفيظ القرآن، وسكنا داخليا لطلاب المركز، يبلغ عددهم أكثر من 1300 طالب معظمهم يسكنون مع عائلاتهم، وأسفر القصف عن سقوط ما يزيد عن 39 شخصا بين شهيد وجريح بينهم نساء واطفال تمزقت اشلائهم.

وأشارت إلى أن هذه الجريمة البشعة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي المدعومة من ايران، استهداف مدنيين بشكل متعمد وممنهج، مستخدمة الصواريخ الباليستية لإيقاع أكبر عدد من الضحايا.

وأوضحت الوزارة أن مثل هذه الجرائم تعد انتهاكاً للقانون الدولي الانساني والقانون الدولي لحقوق الانسان وتندرج ضمن جرائم الحرب وجرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وانتهاكاً صارخاً للقوانين والأعراف الدولية ولقرارات مجلس الأمن الدولي ومنها القرار رقم 2216.

واستغربت من صمت وتقاعس المجتمع الدولي ومجلس الأمن والامم المتحدة، حيال اتخاذ إجراءات صارمة ضد تلك الانتهاكات التي تنفذها مليشيا الحوثي الإرهابية ضد المدنيين العزل من قتل وتدمير المنازل والاعيان المدنية وحصار وقصف القرى الآهلة بالسكان.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى